EN
  • تاريخ النشر: 05 مايو, 2011

أبطال أسيا.. الهلال والنصر على أعتاب دور الستة عشر

المطوع قاد النصر إلى فوز كبير

المطوع قاد النصر إلى فوز كبير

اقترب ممثلا السعودية الهلال والنصر من التأهل لدور الستة عشر في مسابقة لدوري أبطال أسيا لكرة القدم، بتعادل الأول مع مضيفه سباهان الإيراني بهدفٍ لكلٍّ منهما، وفوز الثاني الساحق على ضيفه باختاكور بطل أوزبكستان برباعية نظيفة.

اقترب ممثلا السعودية الهلال والنصر من التأهل لدور الستة عشر في مسابقة لدوري أبطال أسيا لكرة القدم، بتعادل الأول مع مضيفه سباهان الإيراني بهدفٍ لكلٍّ منهما، وفوز الثاني الساحق على ضيفه باختاكور بطل أوزبكستان برباعية نظيفة.

في المباراة الأولى، تعادل الهلال مع مضيفه سباهان بهدفٍ لكلٍّ منهما في المباراة التي جرت بينهما في طهران، ضمن مباريات الجولة الخامسة قبل الأخيرة من منافسات المجموعة الأولى.

افتتح الهلال التسجيل عبر عبد الله الزوري في الدقيقة الـ46، وأدرك سباهان التعادل بواسطة مهران نافيديكا في الدقيقة الـ54.

واحتفظ سباهان بصدارة المجموعة، فرفع رصيده إلى عشر نقاط، بفارق الأهداف أمام الهلال.

وفي المباراة الثانية من المجموعة، حقق الغرافة القطري فوزًا كبيرًا على الجزيرة الإماراتي بخمسة أهداف مقابل هدفين في المباراة التي جرت بينهما في الدوحة.

سجَّل العراقي يونس محمود "هاتريك" (10 و62 و80) والعاجي أمارا ديانيه (47) وميرغني الزين (62) أهداف الغرافة، وأحمد جمعة (31) والبرازيلي ريكاردو أوليفيرا (35 بركلة جزاء) هدفي الجزيرة.

ورفع الغرافة بهذا الفوز رصيده إلى 7 نقاط في المركز الثالث بفارق 3 نقاط عن سباهان والهلال في الصدارة، فيما تجمَّد رصيد الجزيرة عند نقطة واحدة.

وأجَّلت نتيجتا المباراتين حسم بطاقتي التأهل عن المجموعة إلى الجولة السادسة والأخيرة التي ستُقام الأسبوع المقبل، والتي يلتقي فيها الجزيرة مع سباهان في أبو ظبي، والهلال مع الغرافة في الرياض.

وفي المباراة الثانية، حقَّق النصر فوزًا سهلاً على ضيفه باختاكور برباعية نظيفة في المباراة التي جرت بينهما في الرياض، في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من منافسات المجموعة الثانية.

تناوب تسجيل الأهداف سعود حمود (8)، والكويتي بدر المطوع (25 و65)، ومحمد السهلاوي (61).

وكان السد القطري ضَمِن تأهُّله للدور الثاني بتعادله، أمس، مع الاستقلال الإيراني 2-2 ضمن المجموعة ذاتها.

ويملك السد تسع نقاط في صدارة المجموعة، يليه النصر الذي رفع رصيده إلى ثماني نقاط، مقابل خمس نقاط للاستقلال، وأربعٍ لباختاكور.

وبات النصر في وضع جيد لحجز البطاقة الثانية للمجموعة التي سيتحدَّد صاحبها في الجولة الأخيرة، الأسبوع المقبل؛ حين يلتقي باختاكور مع السد، والاستقلال مع النصر.

ويحتاج النصر إلى التعادل في مباراته الأخيرة ضد الاستقلال أو الخسارة بفارق هدف ليضمن التأهُّل للدور الثاني، فيما ستكون الخسارة بفارق هدفين كافيةً لخروجه من البطولة وصعود الاستقلال.

وفي بقية المجموعات، بلغ تيانجين تيدا الصيني دور الستة عشر بفوزه على ضيفه جيجو يونايتد الكوري الجنوبي بثلاثة أهداف نظيفة في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من منافسات المجموعة الخامسة.

وسجَّل الأرجنتيني لوسيانو أولجوين (8) وويان وو (22) ويانج كاو (71) أهداف المباراة، ليرفع فريقُهم رصيده إلى 10 نقاط في الصدارة بفارق ثلاث نقاط عن جامبا أوساكا الياباني، و4 عن جيجو يونايتد، و5 عن ملبورن فيكتوري الأسترالي.

ولا يزال الصراع على البطاقة الثانية مفتوحًا بين الفرق الثلاثة الأخرى في المجموعة؛ وذلك بعد تعادل ملبورن مع جامبا أوساكا بهدف لأدريان ليجر (11) مقابل هدف لسوتا ناكازاوا (43).

وتقام الجولة السادسة الأخيرة، الأربعاء المقبل؛ حين يواجه جامبا أوساكا ضيفه تينانجين تيدا، فيما يلعب جيجو يونايتد ضد ضيفه ملبورن فيكتوري.

وفي المجموعة السادسة، صعد ناجويا جرامبوس الياباني إلى دور الستة عشر بفوزه على ضيفه هانجو جيرتاون الصيني بهدف نظيف في الجولة الخامسة قبل الأخيرة.

ويدين جرامبوس بالفضل في فوزه الثالث لجونجو فوجيموتو الذي سجَّل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة الـ74 بركلة جزاء، بعد خطأ من الحارس رونج هاو ضد البديل هيكارو كوبا.

ورفع بطل اليابان رصيده إلى 10 نقاط في الصدارة بفارق نتيجتي المواجهتين المباشرتين ضد سيول الكوري الجنوبي (1-1، و2-0) الذي ضَمِن تأهُّله أيضًا بفوزه على ضيفه العين الإماراتي بثلاثية نظيفة، تناوب تسجيلها كو يوهان (16) والمونتينيجري ديان داميانوفيتش (39 و72).

وستكون الجولة الأخيرة لتحديد هوية بطل المجموعة؛ حيث يحل ناجويا ضيفًا على العين الإماراتي الذي يتذيل المجموعة (4 نقاطفيما يحل سيول ضيفًا على هانجو (4 نقاط أيضًا) في الـ11 من الشهر الحالي.