EN
  • تاريخ النشر: 20 سبتمبر, 2011

90 دقيقة توجت نيوير بطلا لبايرن بعد مخاوف الغدر

مانويل نيوير

مانويل نيوير

تحول نيوير من حارس مشكوك في ولاءه لنادي بايرن ميونخ إلى بطل ومعشوق لجماهير الفريق البافاري.

قبل بداية المباراة بين شالكه وبايرن ميونيخ في الدوري الألماني لكرة القدم، انطلقت صفارات الخوف والقلق من مشجعي بايرن خشية التعرض "للخيانة" من قبل حارس المرمى مانويل نيوير الذي قد يتعاطف مع فريقه السابق شالكه.
ولكن سرعان ما عاد الهدوء والاطمئنان لمشجعي بايرن وتبدد القلق تماما في هذا الشأن.
فقد انتهى اللقاء بفوز بايرن (2-0) على شالكه في عقر داره وبعد مباراة شهدت سخونة وإثارة في المدرجات تفوق الإثارة التي شهدتها أرض الملعب.
وتحول الاستقبال الفاتر من قبل جماهير بايرن للحارس نيوير لحظة نزوله إلى الملعب إلى إشادة وهتاف حار مع نهاية المباراة دون أن تهتز شباك الفريق.
انتقل نيوير من شالكه إلى بايرن ليبدأ مسيرته مع الفريق "البافاري" في الموسم الحالي؛ حيث أسهم الحارس الألماني الدولي في انتصارات الفريق المتتالية هذا الموسم، وحافظ على نظافة شباكه في مباراة شالكه لتكون المباراة الخامسة على التوالي التي يحقق فيها بايرن الفوز ولا تهتز شباكه.
وأكدت مباراة شالكه استعادة بايرن توازنه رغم البداية السيئة له الموسم الحالي بالهزيمة (0-1) على ملعبه أمام بوروسيا مونشنجلادباخ في المرحلة الأولى من المسابقة قبل أن يحقق خمسة انتصارات متتالية، لينفرد الفريق بصدارة جدول المسابقة برصيد 15 نقطة وبفارق نقطتين أمام كل من فيردر بريمن ومونشنجلادباخ.
كما حافظ بايرن على نظافة شباكه في ثلاث مباريات خاضها بدوري أبطال أوروبا (مبارتان في الدور التمهيدي وأخرى في دور المجموعات).
لم يتردد المدرب يوب هاينكس -المدير الفني لفريق بايرن- في الإشادة بفريقه واللاعبين، مؤكدا أن الفريق قدم في المباراة أفضل عروضه هذا الموسم.
كان نيوير أحد نجوم المباراة، التي حسمت بهدفين سجلهما نيلس بيترسن وتوماس مولر قبل أن تشهد نهايتها سلوكا طيبا أضفى مزيدا من الارتياح والهدوء في المدرجات، عندما تبادل حارسا مرمى الفريقين قميصيهما مع بعضهما.
والحقيقة أن نيوير تعامل بهدوء مع صفارات الجماهير في بداية المباراة، كما نجح في الحفاظ على علاقته الطيبة بفريقه السابق، حيث رد على الانتقادات قائلا: "إنني لاعب محترف، ولذلك كرست جهدي للدفاع عن مرمى بايرن ونجحت في ذلك، كما نجحت في هذه المباراة".
وحافظ نيوير على نظافة شباكه للمباراة الثامنة على التوالي ليكون هدف مونشنجلادباخ هو الوحيد الذي اهتزت به شباك بايرن في عشر مباريات خاضها الفريق، محليا وأوروبيا، هذا الموسم بما في ذلك مباراته التي تغلب فيها على إنتراخت براونشفيج (3-0) في كأس ألمانيا.
ورغم العرض الطيب أمام شالكه، يرى هاينكس أن فريقه ما زال لديه أداء أفضل، وأنه يستطيع الارتقاء بمستواه مع عودة آريين روبن وماريو جوميز وإيفيكا أوليتش لصفوف الفريق.
أعرب هاينكس عن تفاؤله الشديد إزاء التحديات التي تواجه الفريق في الفترة المقبلة.