EN
  • تاريخ النشر: 08 فبراير, 2009

جماهير العميد تبحث عن مبرر لهبوط مستوى اللاعب 5 أسرار وراء فشل المصري متعب في جدة

هل فشل متعب مع العميد ؟

هل فشل متعب مع العميد ؟

تتزايد الضغوظ على اللاعب المصري عماد متعب مهاجم اتحاد جده السعودي، وترتفع وتيرة اتهامه بالفشل يوما بعد يوم من قبل جماهير الاتحاد التي ترى اللاعب أحد أفشل الصفقات التي استعان بها الاتحاد هذا الموسم.

تتزايد الضغوظ على اللاعب المصري عماد متعب مهاجم اتحاد جده السعودي، وترتفع وتيرة اتهامه بالفشل يوما بعد يوم من قبل جماهير الاتحاد التي ترى اللاعب أحد أفشل الصفقات التي استعان بها الاتحاد هذا الموسم.

يأتي ذلك رغم أن اللاعب نجح في تسجيل 10 أهداف مع الاتحاد منذ انتقاله لقلعة العميد الصيف الماضي، ولكن لا تزال الجماهير الغاضبة تواصل ثورتها ضد اللاعب لاعتقادها بأن لديه الكثير مما يستطيع تقديمه، لكنه حتى هذه اللحظة لم يظهر تلك الإمكانات.

وتبدو هناك العديد من الأسباب التي دفعت الجماهير الاتحادية للبحث عن أسباب فشل اللاعب على منتديات الإنترنت لشعورها بأن متعب من اللاعبين المميزين، علاوة على أن متعب لا يزال الخيار الأول للمدير الفني لمنتخب الفراعنة حسن شحاتة في تشكيلة منتخب مصر، رغم وجود كوكبة من المحترفين مثل ميدو وزكي وزيدان، فإنه دائما ما يميل في جانب متعب.

وتأتي أهم تلك الأسباب إلى أن اتحاد جده حينما تعاقد مع المهاجم المصري، ارتبط ذلك برحيل البرازيلي ماجنيو ألفيس، الذي ارتبطت به جماهير الاتحاد كأحد أفضل المهاجمين في الفترة الأخيرة، وبالتالي عقدت الجماهير مقارنه بين متعب وألفيس، لكنها كانت تميل دائما في جانب المهاجم البرازيلي.

أما السبب الثاني فيعود إلى هبوط مستوى اللاعب في الفترة الأخيرة، بسبب مشاكله مع الإدارة؛ حيث يطالب اللاعب بالحصول على 400 ألف يورو باقي مستحقاته المالية، بينما لا تستجيب الإدارة، وهو الأمر الذي جعل اللاعب يتراخى في أدائه للمباريات.

ويأتي السبب الثالث في اعتقاد الكثير من جماهير العميد بأن متعب يلعب للاتحاد كمحطة فقط، أراد بها الهروب من ارتباطه مع ناديه القديم الأهلي المصري، ثم البحث عن عرض احتراف في أوروبا، وما زاد من ذلك الشعور هو تلويح اللاعب في أكثر من مناسبة بأنه يمتلك عروضا أوربية.

أما رابع الأسباب فهو سفر متعب باستمرار إلى مصر بحجة الدراسة والمشاركة مع منتخب الفراعنة، سواء في المباريات الودية أو الرسمية، ومع اختلاف موعد المسابقات بين أسيا وإفريقيا أصبح متعب لا يتواجد في بعض المباريات مع الاتحاد، خاصة في تلك التي لا تكون ضمن الأجندة الدولية.

ومع ذلك اعتبر عدد كبير من جماهير "الإتي" أن الأرجنتيني كالديرون المدير الفني -الذي رحل عن الفريق- لم يستطع توظيف متعب بشكل جيد، خاصة أنه أحد اللاعبين الموهوبين داخل منطقة الجزاء ويستطيع بسهولة إحراز الأهداف بذكاء شديد.

ورغم كل ما يشاع حول متعب، فإن هناك عدد من الحقائق أهمها أن متعب نجح حتى الآن في تسجيل 10 أهداف مع الفريق وهو رقم جيد جدّا بالنسبة للسنة الأولى له مع العميد رغم أنه لم يشارك في جميع المباريات.

وإذا كان ياسر القحطاني أحد أفضل اللاعبين في المنتخب السعودي، ونجم الهلال قد نجح في تسجيل 8 أهداف بالدوري، فإن متعب نجح في تسجيل نفس العدد، ويتنافس الاثنان معا إضافة إلى المغربي هشام بوشروان لاعب الإتي أيضا في اللحاق بالنجم ناصر الشمراني لاعب الشباب الذي سجل 12 هدفا حتى الآن.

أما النقطة الأخيرة والمؤكدة، هي أن هبوط المستوى لم يصب متعب فقط في الفترة الأخيرة، ولكنه طال معظم أعضاء الفريق، وهو ما أدى إلى تنازل الاتحاد عن قمة المسابقة التي يحتلها الهلال بفارق الأهداف، وقاد أيضا لخروج الفريق من بطولة كأس الأمير فيصل بن فهد أمام النصر.

وفي النهاية ربما ينعكس رحيل كالديرون على اللاعب المصري ليعود للتألق من جديد وهزّ شباك المنافسين، خاصة وأن متعب يمتلك من الإمكانات التي تؤهله لإحداث الفارق في المباريات، وربما يكون ذلك هو التحدي الأكبر الذي يواجه اللاعب خلال الفترة القادمة.