EN
  • تاريخ النشر: 29 ديسمبر, 2010

الإسماعيلي ينتظر رد اللاعب 3 عروض سعودية لضم المصري عبد ربه

يبحث اللاعب الدولي المصري حسني عبد ربه -صانع ألعاب فريق الإسماعيلي- تحديد مستقبله في الفترة المقبلة مع ناديه، سواء بالبقاء وتجديد عقده، أو الرحيل وقبول أحد العروض المغرية التي تلقاها من الدوري السعودي.

  • تاريخ النشر: 29 ديسمبر, 2010

الإسماعيلي ينتظر رد اللاعب 3 عروض سعودية لضم المصري عبد ربه

يبحث اللاعب الدولي المصري حسني عبد ربه -صانع ألعاب فريق الإسماعيلي- تحديد مستقبله في الفترة المقبلة مع ناديه، سواء بالبقاء وتجديد عقده، أو الرحيل وقبول أحد العروض المغرية التي تلقاها من الدوري السعودي.

ويتردد عبد ربه في اتخاذ قراره النهائي، سواء بالبقاء في الإسماعيلي في ظل عرض النادي عليه التجديد لمدة ثلاث سنوات، أو المفاضلة بين العروض السعودية من أندية النصر والشباب والأهلي. وذلك حسب ما ذكرت صحيفة "المساء" المصرية يوم الأربعاء.

وعرض النادي الإسماعيلي على عبد ربه التجديد لمدة ثلاث سنوات مقابل 2.5 مليون جنيه في الموسم، وهو نصف عقد اللاعب الحالي مع النادي، والذي لم يحصل عليه كاملا حتى الآن، بعد إصابته في بداية الموسم وغيابه عن الدور الأول بالكامل.

وطلب اللاعب مهلةً للتفكير في العرض الذي قدمه الإسماعيلي له بالحصول على جزء من مستحقاته المالية، على أن يتم سدادها عن طريق حماد موسى، نائب رئيس النادي، وخاصة في ظل امتلاكه ثلاثة عروض سعودية تفوق عرض الإسماعيلي.

ويعد عبد ربه من أبرز اللاعبين المصرين، وساهم في فوز منتخب مصر بلقب بطولة الأمم الأوروبية في النسختين الأخيرتين في غانا 2008، وأنجولا 2010، وحصل على أفضل لاعب في البطولة الأولى.

من ناحية أخرى؛ وبخصوص رحيل المعتصم سالم من الإسماعيلي، قال حماد موسى، عضو مجلس إدارة النادي الإسماعيلي: "إننا تحفظنا على آخر عرض قدمه الزمالك لانتقال اللاعب، والذي لم يزد على 3.25 ملايين جنيه".

وأضاف: "إن رحيل المعتصم عن ناديه يحدده فقط السعر الأعلى، وإن الإسماعيلي سبق أن طلب من الزمالك صبري رحيل، لكن الأخير رفض، ولم يعرض بديلا".

هذا ودخل فريق الإسماعيلي معسكرا مغلقا بفندق النادي استعدادا للقاء كفر الشيخ في دور الـ32 لبطولة كأس مصر، والتي ستقام ظهر الغد باستاد كفر الشيخ.

وكان الفريق قد أدى آخر مران له في ظل غياب شادي محمد الذي أدى بعض التدريبات العلاجية، وكل من أحمد سمير فرج، وأحمد الجمل بسبب نزلة برد، وعبد السلام بن جلون بسبب زيارة سريعة لوالدته المريضة كما ذكر، وأحمد حجازي بسبب تواجده مع المنتخب الأولمبي.