EN
  • تاريخ النشر: 01 يونيو, 2012

"سوبر ماريو" يتتبع نادلة إلى منزلها بعيدا عن أعين رفائيلا

بالوتيلي

بالوتيلي يملك تاريخا طويلا في العلاقات النسائية

واصل ماريو بالوتيلي مهاجم مانشستر سيتي الإنجليزي، مغامراته خارج الملعب بعدما تتبع إحدى الفتيات إلى منزلها، قبل أن يقابل عمها ويتحدثا معا في الشؤون الكروية، وذكرت صحيفة ذا صن أن بالوتيلي تتبع النادلة البالغ عمرها 19 عاما رغم صداقته مع رفائيلا.

  • تاريخ النشر: 01 يونيو, 2012

"سوبر ماريو" يتتبع نادلة إلى منزلها بعيدا عن أعين رفائيلا

(لندن - mbc.net) واصل ماريو بالوتيلي مهاجم مانشستر سيتي الإنجليزي، مغامراته خارج الملعب بعدما تتبع إحدى الفتيات إلى منزلها، قبل أن يقابل عمها ويتحدثا معا في الشؤون الكروية.

وذكرت صحيفة ذا صن البريطانية أن بالوتيلي تتبع نادلة بريطانية يبلغ عمرها 19 عاما واسمها لورا ثورن إلى منزلها في مانشستر وطلب مواعدتها لكنها رفضت، احتراما لعلاقة صداقته مع رفائيلا فيكو.

وقالت النادلة للصحيفة البريطانية واسعة الانتشار "ماريو تتبعني إلى منزلي وطرق باب المنزل وطلب مني الخروج. المشكلة أني لم أكن أعرف أنه لاعب مشهور وأغلقت الباب في وجهه. اعتقدت أنه مجرد معجب يتتبعني".

وأضافت "شعرت ببعض الخوف لأني لم أبلغه من أكون أو أين أسكن.. بعد فترة جاء عمي وفتح الباب وصعق عندما وجد بالوتيلي أمامه، ودخلا معا في نقاش عن الأمور الرياضية".

وتابعت "ماريو طلب مني أن نلتقي معا وكرر ذلك ثلاث مرات، لكني رفضت لأني أعلم أن لديه صديقة (رفائيلولم أكن أرغب في أن أكون رفيقة لاعب كرة قدم".