EN
  • تاريخ النشر: 25 أبريل, 2011

"بن شيخة" يطوي صفحة فيجولي مع "الخضر"

فيجولي لم يحسم مصير انضمامه للخضر

فيجولي لم يحسم مصير انضمامه للخضر

قرر المدير الفني للمنتخب الجزائري عبد الحق بن شيخة طيَّ صفحة انضمام اللاعب سفيان فيجولي -الذي يحمل الجنسيتين الجزائرية بلده الأصلي والفرنسية- إلى "الخضربعدما كان متحمسا لضمه في الفترة الماضية للاستفادة منه في التصفيات الإفريقية.

قرر المدير الفني للمنتخب الجزائري عبد الحق بن شيخة طيَّ صفحة انضمام اللاعب سفيان فيجولي -الذي يحمل الجنسيتين الجزائرية بلده الأصلي والفرنسية- إلى "الخضربعدما كان متحمسا لضمه في الفترة الماضية للاستفادة منه في التصفيات الإفريقية.

وجاء قرار بن شيخة بعد رفض اللاعب المحترف في صفوف نادي ألميريا الإسباني الالتقاء به خلال تواجده في إسبانيا لمعاينة للمكان الذي سيقيم فيه الخضر معسكرهم استعدادا لمباراة المغرب المقبلة، حيث أرسل فيجولي مدير أعماله للجلوس مع بن شيخة والمدرب عبد الحفيظ تاسفاوت، وذلك حسب ما ذكرت صحيفة "الشروق" الجزائرية.

وأبلغ مدير أعمال اللاعب خلال جلسته مع تاسفاوت أن اللاعب لم يستقر إلى رأي بشأن مسألة انضمامه إلى صفوف المنتخب الجزائري، وأنه سينتظر حتى يعرف رأي مدربه في ألميريا، قبل أن يتخذ القرار النهائي.

من جهة أخرى، كشفت مصادر مقربة من الاتحاد الجزائري لكرة القدم "الفاف" عن أن الاتحاد تمكن من الاتصال بوالدة اللاعب فيجولي عن طريق شخص قريب من العائلة، حيث تحدث معها مباشرةً عضو من الفاف الذي استفسر منها عن مدى رغبة ابنها في اللعب لمنتخب بلده الأصلي.

وطلب عضو الفاف من والدة فيجولي أن تتحدث مع ابنها في هذا الأمر، وأن تجعله يتصل بالفاف في حال رغبته، ولكن‭ ‬حتى ‭ ‬الآن‭ ‬لم‭ ‬تتلق‭ ‬الفاف‭ ‬أي‭ ‬اتصال‭.‬

يشار إلى أن بن شيخة كان يتمنى استغلال تواجده بإسبانيا من أجل التحدث مع فيجولي صاحب 21 سنة، والذي يملك الجنسية المزدوجة الجزائرية والفرنسية، وهذا للوقوف بنفسه على مدى استعداده للانضمام إلى المنتخب الجزائري قبل توجيه الدعوة له بصفة رسمية، وهو ما لم يتم.

وتفيد المصادر بأن اللاعب يبقى مترددا في اتخاذ قرار نهائي بشأن الانضمام للخضر أم الانتظار للانضمام إلى منتخب فرنسا، وهذا بالرغم من عدم غلقه الباب أمام إمكانية الانضمام لصفوف منتخب بلده الأصلي، حيث سبق وصرح لوسائل الإعلام أن التحاقه بـمحاربي الصحراء هي مسألة وقت فقط، مؤكدا أنه يرغب أولا في‭ ‬استعادة‭ ‬مستواه‭ ‬الحقيقي.