EN
  • تاريخ النشر: 17 مايو, 2012

"الكسر في الترقوة" تهدد بنهاية رحلة داني ألفيش مع برشلونة

البرازيلي داني ألفيش

داني ألفيش

عانى داني ألفيش، يوم الأربعاء، فصلا جديدا في سلسلة المحن التي تعرض لها بنهاية الموسم؛ حيث أصيب بكسر في الترقوة، ما سيحول دون مشاركته في نهائي بطولة كأس ملك إسبانيا، وربما عدم توديع برشلونة في الملعب.

  • تاريخ النشر: 17 مايو, 2012

"الكسر في الترقوة" تهدد بنهاية رحلة داني ألفيش مع برشلونة

(مدريد - mbc.net) عانى داني ألفيش، يوم الأربعاء، فصلا جديدا في سلسلة المحن التي تعرض لها بنهاية الموسم؛ حيث أصيب بكسر في الترقوة، ما سيحول دون مشاركته في نهائي بطولة كأس ملك إسبانيا، وربما عدم توديع برشلونة في الملعب.

وتعرض اللاعب البرازيلي للإصابة أمس خلال تدريب الفريق الكتالوني  وخضع لجراحة أكدت غيابه لفترة نقاهة تتراوح بين ستة إلى ثمانية أسابيع، ما يعني عدم لحاقه بنهائي بطولة كأس الملك يوم 25 من الشهر الجاري أمام أتلتيك بيلباو.

وجاءت الإصابة في وقت سيئ سواء للاعب أم لبرشلونة.

لم يعد يتبقى سوى ثلاثة مدافعين أمام المدرب جوسيب جوارديولا لخوض آخر مباريات الموسم، وكذلك مباراته الوداعية له كونه مديرا فنيا لبرشلونة، ولم يعد يتبقى له من لاعبي الفريق الأول في المؤخرة سوى جيرارد بيكيه وخافيير ماسكيرانو وأدريانو.

أما بالنسبة للبرازيلي، فقد جاءت الإصابة في اليوم الذي كتبت فيه صحيفة "سبورت" على صفحتها الأولى "ألفيش، سيرحل أم لا؟".

وليست هذه المرة الأولى التي يتم فيها الحديث عن احتمالية بيع ألفيش، لكن الأمر سيبدو مثيرا للدهشة بالنظر إلى تصريحات زملائه، فعلى سبيل المثال، أكد الأرجنتيني ماسكيرانو أمس "أنه أفضل ظهير أيمن في العالم".

وأضاف "أقول ذلك على ضوء كل ما يقدمه للفريق، ليس فقط الأرقام الجيدة أو تمريرات الأهداف، وإنما شخصيته، لمَّ يصدره للبقية، عندما ترى لاعبين مثل بيدرو أو داني ألفيش، لا يمكنك التراجع عن محاولة الركض أكثر قليلا، إنهم يصيبونك بالعدوى، يجعلونك تفكر بأن عليك التزاما بتقليدهم".

ولم يمر وقت طويل على نفي جوارديولا وجود علاقة سيئة بينه وبين البرازيلي؛ حيث قال عنه:" ألفيش فتى رائع وكان لاعبا جوهريا بالنسبة لبرشلونة خلال كل هذه الأعوام، وليته يظل كذلك لأعوام أخرى".

إذن يبرز السؤال: لماذا قد يفكر برشلونة ببيع لاعب بهذه المكانة؟

لم ينشر عما يحدث في غرف لاعبي برشلونة سوى قليل خلال عهد جوارديولا، المدرب القادر على السيطرة على لاعبيه.

ومع ذلك، فإن البرازيلي لم يعد يشارك بصورة أساسية خلال المباريات الأخيرة من الموسم، وتحدثت الصحافة عن تكهنات تتعلق بحياته الشخصية، دون أن يتم الكشف عن أية تفاصيل.

ولم يتردد جوارديولا في عتاب اللاعب علنًا على طريقته غير اللائقة في الاحتفال بأحد أهداف الفريق في مرمى رايو فاليكانو، وكانت تلك المرة الوحيدة التي بدا فيها المدير الفني غاضبًا تجاه البرازيلي أمام العدسات.

في الوقت نفسه، تحدثت الصحافة الرياضة في الأيام الأخيرة عن حاجة برشلونة إلى المال لإجراء تعديلات على الفريق، حتى إن بعض الأشخاص قد أكد بيع ألفيش إلى آنجي الروسي، لكن لم يحدث أي إعلان رسمي.

والآن بعد كسر الترقوة، فإن هناك احتمالا ألا يعود ألفيش لارتداء القميص الكتالوني.