EN
  • تاريخ النشر: 14 ديسمبر, 2009

بعد رفع عقوبة الإيقاف عن النجوم الثلاثة "الكاف" يمنح زياني وغزال وبلحاج المشاركة أمام مالاوي

الثلاثي زياني وغزال وبلحاج يشاركون إفريقيا

الثلاثي زياني وغزال وبلحاج يشاركون إفريقيا

سادت حالة من السعادة والارتياح على ثلاثي المنتخب الجزائري لكرة القدم، وهم: كريم زياني، ونذير بلحاج، وعبد القادر غزال؛ بعد أن قرر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "الكاف" رفع عقوبة الإيقاف عن النجوم الثلاثة بسبب الإنذار، وتأكد مشاركتهم في أول لقاء للخضر أمام مالاوي في العرس الإفريقي المقبل.

  • تاريخ النشر: 14 ديسمبر, 2009

بعد رفع عقوبة الإيقاف عن النجوم الثلاثة "الكاف" يمنح زياني وغزال وبلحاج المشاركة أمام مالاوي

سادت حالة من السعادة والارتياح على ثلاثي المنتخب الجزائري لكرة القدم، وهم: كريم زياني، ونذير بلحاج، وعبد القادر غزال؛ بعد أن قرر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "الكاف" رفع عقوبة الإيقاف عن النجوم الثلاثة بسبب الإنذار، وتأكد مشاركتهم في أول لقاء للخضر أمام مالاوي في العرس الإفريقي المقبل.

وتراجع الاتحاد الإفريقي لكرة القدم عن قراره السابق، وقرر فصل الإنذارات التي حصل عليها لاعبو جميع المنتخبات المشارِكة في أمم إفريقيا طوال مشوار التصفيات عن بداية البطولة، مما ساهم بشكل كبير في بث حالة من الارتياح على الجهاز الفني للفريق بقيادة رابح سعدان.

وحصل زياني وغزال وبلحاج على الإنذار الثاني في اللقاء الفاصل الذي جمع بين المنتخبين الجزائري والمصري في الخرطوم السودانية، وتأهل على إثرها الخضر إلى كأس العالم بجنوب إفريقيا 2010.

وعاش رابح سعدان -المدير الفني للمنتخب الجزائري- في حالة من القلق والترقب، وحيرة في كيفية حل تلك الأزمة، خاصة وأن زياني وغزال وبلحاج يمثلون القوام الأساسي للمنتخب الجزائري في مبارياته الأخيرة.

واعتبر سعدان أن فقدانه النجوم الثلاثة سيكون له تأثير سلبي على أداء اللاعبين في أول مباراة ببطولة أمم إفريقيا أمام مالاوي؛ إلا أن قرار "الكاف" بشأن العفو عنهم ساهم في بث الطمأنينة في نفوس الجهاز الفني للخضر.

وأعرب النجوم الثلاثة في تصريحات لصحيفة "الهداف" الجزائرية عن سعادتهم بقرار العفو عنهم، ورفع عقوبة الإيقاف في أول بطولة بأمم إفريقيا المقبلة بأنجولا 2010، وأعلنوا جاهزيتهم لمباراة مالاوي، خاصة وأن الفوز فيها سيكون له دور كبير في الاقتراب من حجز بطاقة التأهل إلى الدور الثاني للبطولة.

وأكد نذير بلحاج أنه لم يتوقع على الإطلاق أن يقوم الاتحاد الإفريقي لكرة القدم برفع عقوبة الإيقاف عنه، وأنه توقع أن الإنذار الثاني الذي حصل عليه في اللقاء الفاصل أمام المنتخب المصري بالتصفيات سيكون ساري المفعول في العرس الإفريقي، لكن جاء قرار "الكاف" ليبث روح الاطمئنان فيه.

وأعرب عبد القادر غزال عن سعادته بعد قرار الاتحاد الإفريقي برفع الإنذار الثاني الذي حصل عليه في التصفيات، والسماح له بالمشاركة في أولى مباريات الخضر أمام مالاوي بأمم إفريقيا، مؤكدا أنه سيبذل قصارى جهده في المرحلة المقبلة حتى يكون عند حسن ظن الجميع، والتألق في أمم إفريقيا بأنجولا، وهو نفس التصريح الذي أدلى به كريم زياني.