EN
  • تاريخ النشر: 09 أبريل, 2010

بسبب تراجع مستواه "الظاهرة" رونالدو: لا أستحق اللعب في المونديال

رونالدو قد لا يرتدي قميص البرازيل مجددا

رونالدو قد لا يرتدي قميص البرازيل مجددا

أعرب المهاجم المخضرم رونالدو عن شعوره بالفخر في حال استدعائه للمشاركة في بطولة كأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا مع منتخب البرازيل، بيد أنه اعترف بأنه مع أدائه المتقلب مع فريقه كورينثيانز لا يستحق مكانا بين راقصي السامبا.

  • تاريخ النشر: 09 أبريل, 2010

بسبب تراجع مستواه "الظاهرة" رونالدو: لا أستحق اللعب في المونديال

أعرب المهاجم المخضرم رونالدو عن شعوره بالفخر في حال استدعائه للمشاركة في بطولة كأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا مع منتخب البرازيل، بيد أنه اعترف بأنه مع أدائه المتقلب مع فريقه كورينثيانز لا يستحق مكانا بين راقصي السامبا.

وقال النجم الملقب بالظاهرة -في تصريحات تناقلها عديد من وسائل الإعلام البرازيلية-: "بالنظر لأدائي هذا العام، لا أستحق الانضمام إلى المنتخب. إنه أمر واضح وجلي".

ومع ذلك، أكد الهداف الأول لبطولات كأس العالم أنه لن يرفض دعوة يتلقاها من المدير الفني للفريق كارلوس دونجا، "أنا لازلت في وضع الاستعداد. البرازيل بلادي، وسيكون من الشرف العودة للدفاع عنها".

وكما كان رونالدو أحد الصانعين الرئيسين لإنجاز الفوز بكأس العالم للمرة الخامسة في تاريخ البلاد، خلال بطولة كأس العالم في كوريا الجنوبية واليابان عام 2002م، كان كذلك أحد أسباب الإحباط خلال مشوار الفريق في ألمانيا 2005م، بعد أن تقدم للبطولة بوزن زائد.

ومنذ تولى دونجا تدريب الفريق في أغسطس/آب عام 2006م، ولم يعد رونالدو إلى ارتداء القميص الوطني، ولا حتى خلال النصف الأول من العام الماضي، عندما تألق مع كورينثيانز، بعد أن غاب عن الملاعب أكثر من عام بعد إجرائه جراحة في الركبة.

وخلال النصف الثاني من عام 2009م، عاد المهاجم -33 عاما- إلى الإصابات مجددا؛ ما أثر على أدائه في بداية الموسم الحالي. وقدم النجم الظاهرة في آخر مباراتين لكورينثيانز أداء جيدا، على رغم أن وزنه لا يزال أكثر من المثالي.