EN
  • تاريخ النشر: 19 نوفمبر, 2009

منحت الديوك الزرق هدف التأهل للمونديال يد هنري تنقذ فرنسا من الهاوية.. واللاعب يعترف

هنري يعترف بلمس الكرة ليده

هنري يعترف بلمس الكرة ليده

اعترف قائد منتخب فرنسا تييري هنري بأنه لمس الكرة بيده قبل أن يمررها لزميله وليام جالاس الذي سجل هدف التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2010 في مرمى جمهورية أيرلندا مساء الأربعاء.

اعترف قائد منتخب فرنسا تييري هنري بأنه لمس الكرة بيده قبل أن يمررها لزميله وليام جالاس الذي سجل هدف التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2010 في مرمى جمهورية أيرلندا مساء الأربعاء.

وقال هنري: "نعم، لمست الكرة بيدي، لكنني لست الحكم. كنت خلف مدافعين أيرلنديين، ارتدت الكرة واصطدمت بيدي، تابعت اللعب ولم يصفر الحكم. لا يمكنني نكران لمس الكرة. بالطبع كانت هناك لمسة يد".

وكان الحكم السويدي مارتن هانسون أهدى فرنسا بطاقة التأهل إلى مونديال جنوب إفريقيا بعدما احتسب له في الوقت الإضافي هدف التعادل على استاد فرنسا في باريس في إياب الملحق الأوروبي، وذلك رغم لمس هنري الكرة بيده مرتين قبل أن يمررها إلى زميله جالاس الذي وضعها داخل الشباك.

ومنح جالاس الفرنسيين في الشوط الإضافي الأول هدف التعادل في الدقيقة 103، وذلك كان كافيا لوصيف بطل مونديال ألمانيا 2006 للتأهل إلى نهائيات جنوب إفريقيا 2010 بعد فوز فرنسا ذهابا 1-صفر في دبلن.

وبقيت النتيجة على حالها حتى نهاية الوقت الأصلي ليحتكم الطرفان إلى التمديد الذي شهد في الدقيقتين الأخيرتين من شوطه الأول هدف التقدم لفرنسا الذي جاء مشكوكا تماما في صحته بعدما لمس هنري الكرة عندما وصلته من ركلة حرة طويلة نفذها سيدني جوفو قبل أن يمررها إلى جالاس الذي وضعها برأسه داخل شباك الحارس شاي جيفين (103)، لكن الحكم هانسون لم ير حركة مهاجم برشلونة الإسباني، وأشار إلى منتصف الملعب وسط احتجاجات الأيرلنديين.

من جهة أخرى، عبر المدرب الإيطالي المحنك جوفاني تراباتوني عن غضبه بعد فشله في قيادة الأيرلنديين إلى النهائيات للمرة الرابعة بعد 1990 (ربع النهائي) و1994 و2002 (الدور الثاني).

وقال تراباتوني: "لا يمكنني الكلام، أنا غاضب جدا. إنها ليلة مرة، لقد لعبنا مباراة كبيرة".

وتابع المدرب الإيطالي: "كل الشعب الأوروبي شاهد أننا استحققنا الفوز، أو على الأقل الاحتكام إلى ركلات الترجيح. أنها المرة الثانية التي أواجه فيها وضعا مماثلا في حياتي.. كل ما أطلبه هو اللعب النظيف. لقد حصل خطأ كبير، كان بإمكان الحكم سؤال هنري. إنه واضح، واضح جدا، حالتان (تسلل، ولمسة يد)".

من جانبها، وصفت صحيفة "ليكيب" الفرنسية الحركة التي قام بها هنري بأنها "يد الله التي أنقذت فرنسا من الهاوية التي لا قعر لها".

وكان هنري لمس الكرة بيده قبل أن يمررها لزميله وليام جالاس الذي سجل هدف التعادل (1-1) لفرنسا في إياب الملحق الأوروبي ما سمح لها بالتأهل إلى نهائيات كأس العالم 2010 وذلك لفوزها ذهابا في دبلن 1 – صفر.

وعنونت "ليكيب" في صفحتها الأولى وعلى صورة تظهر بشكل واضح الكرة وهي تلامس يد هنري: "يد اللهمضيفة "فرنسا ستشارك في نهائيات كأس العالم العام المقبل. من أجل الوصول إلى هناك تعادلت مع أيرلندا 1-1 بعد التمديد بفضل هدف لوليام جالاس سبقه قيام تييري هنري بلمس الكرة بشكل فاضح والحكم لم يتنبه".

وانتقدت "ليكيب" لاعبي المنتخب الفرنسي بشدة ولم يسلم منهم سوى الحارس هوجو لوريس، وجالاس؛ لأن الأول أنقذ بلاده في عدة مناسبات خلال مباراة أمس، والثاني منحها هدف التأهل.

وطلبت وزيرة الرياضة الفرنسية روزلين باشلو من مدرب فرنسا ريمون دومينيك ولاعبيه أن يستجمعوا قواهم، مضيفة "قبل كل شيء، نحن تأهلنا، لكن الآن بقي كل شيء للقيام به؛ بناء فريق جيد، وتطوير خطة لعب فعلية. مشاعري منقسمة بين ما أسميه الارتياح الكبير، والقلق الهائل".

وواصلت "شاهدنا منتخبا فرنسيا مخنوقا تماما نجح في الحصول على التعادل بفضل خطأ تحكيمي رهيب. قدمت فرنسا بشكل عام أداء غير كافٍ، والفريق لن يصمد طويلا في جنوب إفريقيا إذا واصل لعبه بهذه الطريقة".

وختمت "أريد أن أقول له: ريمون (دومينيكعليك أن تستجمع نفسك ولاعبيك أيضا لأننا كفرنسيين قلقون جدا وغاضبون".