EN
  • تاريخ النشر: 02 نوفمبر, 2009

هيجوين منقذ رقاب المدربين

هيجوين الصغير المنقذ

هيجوين الصغير المنقذ

استحق الأرجنتيني جونزالو هيجوين المحترف في صفوف ريال مدريد الإسباني لقب "المنقذ" لرقاب المدربين من المقصلة بعد أن تألق وأنقذ الثنائي الأرجنتيني دييجو مارادونا المدير الفني للتانجو، والتشيلي مانويل بليجريني مدرب الريال.

استحق الأرجنتيني جونزالو هيجوين المحترف في صفوف ريال مدريد الإسباني لقب "المنقذ" لرقاب المدربين من المقصلة بعد أن تألق وأنقذ الثنائي الأرجنتيني دييجو مارادونا المدير الفني للتانجو، والتشيلي مانويل بليجريني مدرب الريال.

واستطاع هيجوين أن ينقذ مدربه مارادونا من الإقالة؛ حيث كانت النية مبيتة لدى مسؤولي الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم في إقالة مارادونا إلا أنه نجح في ضرب عصفورين بحجر واحد عندما سجل هدفا في أول استدعاء له للتانجو، وكانت تلك المباراة أمام بيرو في الجولة الـ17 من تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم بجنوب إفريقيا 2010، التي فازت بها الأرجنتين بهدفين لهدف.

أما الموقف الثاني فكان مع التشيلي مانويل بليجريني المدير الفني للريال، ففي الوقت الذي استعدت فيه إدارة الريال للإطاحة ببليجريني من تدريب الفريق عقب التعثر، وأمام خيتافي في الأسبوع التاسع من الليجا الإسبانية كان لهدفي هيجوين مفعول السحر في الإبقاء على بيلجريني كمدير فني للفريق، لذا فإنه يستحق لقب منقذ المدربين من الإقالات.

وعبر المهاجم الأرجنتيني جونزالو هيجوين عن سعادته بالهدفين اللذين سجلهما في مرمى خيتافي، واصفا فوز فريقه بالحيوي، موضحا "أنه كان على اللاعبين أن يبرهنوا على أنهم قادرون على العودة للتألق في هذا الدوري الصعب، ولا تزال الفرصة مواتية أمام النادي الملكي لمواصلة المشوار في دوري أبطال أوروبا، ولدينا في كأس الملك مباراة صعبة جدا ولكنها ممكنة، لدينا فريق يلعب من أجل الفوز ونحن سنلاحقهم، على الرغم من تعرض الفريق للهزيمة في مباراة الذهاب برباعية نظيفة".

وينتظر هيجوين مستقبلا مشرقا في عالم كرة القدم؛ حيث إنه يبلغ من العمر 21 عاما، ويلعب في صفوف ناد كبير بحجم ريال مدريد الإسباني، الذي انتقل إلى صفوفه قادما من ريفر بليت الأرجنتيني.