EN
  • تاريخ النشر: 16 سبتمبر, 2010

بعد الفوز على أياكس في أبطال أوروبا هيجوين سعيد بالثنائية.. وجماهير الريال تشجع نادال

هيجوين تألق أمام أياكس

هيجوين تألق أمام أياكس

أعرب الأرجنتيني جونزالو هيجوين، مهاجم ريال مدريد الإسباني، عن سعادته البالغة بالبداية الجيدة لفريقه ريال مدريد الإسباني في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم هذا الموسم، ومساهمته القوية في الفوز على أياكس أمستردام الهولندي 2-صفر في بداية مسيرته بالبطولة مساء أمس الأربعاء.

  • تاريخ النشر: 16 سبتمبر, 2010

بعد الفوز على أياكس في أبطال أوروبا هيجوين سعيد بالثنائية.. وجماهير الريال تشجع نادال

أعرب الأرجنتيني جونزالو هيجوين، مهاجم ريال مدريد الإسباني، عن سعادته البالغة بالبداية الجيدة لفريقه ريال مدريد الإسباني في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم هذا الموسم، ومساهمته القوية في الفوز على أياكس أمستردام الهولندي 2-صفر في بداية مسيرته بالبطولة مساء أمس الأربعاء.

وسجل هيجوين هدفي الفريق الإسباني في الدقيقتين 31 و73، ولكن الهدف الأول احتسب للاعب فورنون أنيتا، لاعب أياكس، الذي وضع الكرة في شباك فريقه عن طريق الخطأ تحت ضغط شديد من هيجوين.

وفرض ريال مدريد بقيادة مديره الفني البرتغالي جوزيه مورينيو سيطرته على مجريات اللعب في المباراة منذ البداية، وكان بإمكان الفريق تسجيل عدد أكبر من الأهداف لولا افتقاد الدقة في إنهاء الهجمات من جانب لاعبيه من ناحية، وتألق مارتين ستيكلنبرج حارس مرمى أياكس والمنتخب الهولندي من ناحية أخرى.

وكان تراجُعُ مستوى البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم ريال مدريد، من أبرز العوامل التي حرمت الفريق من زيادة رصيد الأهداف في هذه المباراة؛ حيث أهدر العديد من الفرص السهلة.

وقال هيجوين: "أشعر بالسعادة لأننا بدأنا مسيرتنا في البطولة هذا الموسم بشكل جيد.. ولكننا صنعنا العديد من الفرص ولم ننهها بشكل جيد. يجب أن نتحسن في هذه الناحية، وما زال لدينا الوقت لذلك".

واقتسم ريال مدريد بهذا الفوز صدارة المجموعة مع ميلان الإيطالي الذي تغلب بنفس النتيجة على ضيفه أوزير الفرنسي، لتوحي المؤشرات بأن ريال مدريد وميلان سيتصارعان على قمة المجموعة، بينما سيتنافس أياكس في النهاية مع أوزير على المركز الثالث في المجموعة، والذي ينتقل صاحبه للمشاركة في بطولة الدوري الأوروبي.

ونال لاعب التنس الإسباني رافاييل نادال، المصنف الأول على العالم حاليا، استقبالا حارا من 70 ألف مشجع احتشدوا في المدرجات؛ حيث حرص على حضور اللقاء بصفته مشجعا متحمسا للغاية لريال مدريد.

ويأتي حضوره اللقاء بعد يومين فقط من فوزه بلقب بطولة أمريكا المفتوحة (فلاشينج ميدوزوالتي كانت البطولة الوحيدة الغائبة عن سجله في بطولات "جراند سلام" الأربع الكبرى.