EN
  • تاريخ النشر: 21 أكتوبر, 2011

قبل 3 أشهر من انطلاق أمم إفريقيا 2012 هنري ميشيل يستقيل فجأة من تدريب غينيا الاستوائية

الفرنسي هنري ميشيل

هنري ميشيل قرر الرحيل فجأة من تدريب غينيا

قرر المدرب الفرنسي هنري ميشيل الاستقالة فجأة من تدريب غينيا الاستوائية دون إبداء أية أسباب وذلك قبل ثلاثة شهور فقط من انطلاق منافسات البطولة

أصبح منتخب غينيا الاستوائية التي تستضيف نهائيات كأس أمم إفريقيا 2012م لكرة القدم بالتنظيم المشترك مع الجابون، بدون مدرب بعدما استقال الفرنسي هنري ميشيل من منصب المدير الفني، وذلك قبل ثلاثة شهور فقط من انطلاق منافسات البطولة. وتستضيف غينيا الاستوائية والجابون البطولة الإفريقية في الفترة ما بين 21 يناير/كانون الثاني و12 فبراير/شباط 2012م.

وكان اتحاد الكرة في غينيا الاستوائية قد تعاقد مع مدرب المنتخب الفرنسي السابق في ديسمبر/كانون الأول الماضي؛ لإعداد المنتخب لمشاركته الأولى في نهائيات البطولة الإفريقية.

وبشكل مفاجئ، قام ميشيل -63 عاما- الذي سبق له تدريب عدة منتخبات أخرى، من بينها منتخبات الكاميرون والمغرب وتونس والإمارات، بإبلاغ اتحاد الكرة في غينيا الاستوائية بأنه ينوي الرحيل عن منصب المدير الفني للمنتخب.

وذكرت وسائل الإعلام المحلية -يوم الخميس- أن المدرب لم يكشف عن أي أسباب للقرار، الذي يبدو أنه اتخذه بعد اجتماع مع مسؤولي كرة القدم في غينيا الاستوائية.

كذلك يبحث الاتحاد الكاميروني عن مدير فني لمنتخبه، وذلك بعد أن قرر عدم استمرار العمل مع المدرب الإسباني خافيير كليمنتي.

وأخفق المنتخب الكاميروني الملقب باسم "الأسود التي لا تقهرفي التأهل لنهائيات البطولة الإفريقية، بعدما خسر في المنافسة مع نظيره السنغالي.