EN
  • تاريخ النشر: 23 أكتوبر, 2011

قبل المغادرة إلى كوريا الجنوبية هزازي يعد الجماهير بتخطي شونبوك.. ونور يهرب

السعودي نايف هزازي

جماهير الاتحاد تضع آمالها على هزازي

وسط ترديد أهزوجة "آه آه ياااانايفالذي تفاعل معها اللاعب، وعد نايف هزازي مهاجم فريق الاتحاد السعودي جماهير ناديه بتخطي عقبة مضيفه شونبوك موتورز الكوري الجنوبي في إياب نصف نهائي دوري أبطال أسيا لكرة القدم، فيما صعد قائد الفريق محمد نور مباشرة للطائرة هاربا من لقاء الجماهير بسبب الانتقادات التي وجهت له بعد مباراة الذهاب.

وسط ترديد أهزوجة "آه آه ياااانايفالذي تفاعل معها اللاعب، وعد نايف هزازي مهاجم فريق الاتحاد السعودي جماهير ناديه بتخطي عقبة مضيفه شونبوك موتورز الكوري الجنوبي في إياب نصف نهائي دوري أبطال أسيا لكرة القدم، فيما صعد قائد الفريق محمد نور مباشرة للطائرة هاربا من لقاء الجماهير بسبب الانتقادات التي وجهت له بعد مباراة الذهاب.

وكان الاتحاد قد خسر لقاء الذهاب أمام بطل كوريا الجنوبية بهدفين مقابل ثلاثة أهداف، مما جعل مهمته شبه مستحيلة في مباراة العودة، حيث يحتاج الفوز بفارق هدفين أو الفوز بنفس نتيجة لقاء الذهاب للوصول إلى ركلات جزاء، أو بنتيجة أكثر من ذلك.

وذكرت صحيفة "الجزيرة" السعودية أن جماهير الاتحاد قامت بترديد أهزوجة (آه آه ياااانايفعند وصول اللاعب نايف هزازي إلى صالة المطار، حيث تفاعل اللاعب معهم، وقام بالحديث لفترة طويلة مع الجماهير.

ووعد هزازي الجماهير بتحقيق الفوز في لقاء الإياب على شونبوك، وتعويض إخفاق لقاء الذهاب، والتأهل إلى المباراة النهائية، مثلما حدث مع الفريق عام 2004م عندما خسر لقاء الذهاب في جدة أمام سيجونام الكوري 1-3، قبل أن يفوز في مباراة العودة بخماسية نظيفة.

وانتظرت الجماهير في المطار قائد الاتحاد محمد نور الذي فاجأ الجميع ودخل من الباب الخلفي وصعد مباشرة إلى الطائرة دون أن يشاهده أي شخص من الجماهير.

وجاء تخفي نور للابتعاد عن الازدحام الجماهيري الكبير، إضافة إلى عتابه عن الجماهير بعد موجة الانتقادات الكبيرة التي تعرض لها بعد لقاء الذهاب، حيث يريد نور أن تكون مصالحته للجماهير من خلال تحقيق الفوز في الإياب والعودة ببطاقة التأهل.

من جانبه، أبدى مساعد مدرب الاتحاد حمزة إدريس في صالة المطار تفاؤله بتجاوز فريق شونبوك، حيث كان يلوح بيده بالعدد أربعة بوصفه عبارة عن إمكانية الفريق بالفوز بهذه النتيجة، ومن ثم التأهل إلى المباراة النهائية، فيما كان المدافع أسامة المولد يعبر عن النتيجة بالإشارة بيده بالرقم ثلاثة.