EN
  • تاريخ النشر: 26 سبتمبر, 2010

على رغم تلقيه عروضا من أندية مصرية هانوفر يطلب شراء الدراجي من الترجي

دخل نادي هانوفر الألماني في مفاوضات مكثفة مع التونسي أسامة الدراجي -مهاجم الترجي التونسي- للعب ضمن صفوفه بداية من فترة الانتقالات الشتوية في يناير/كانون الثاني المقبل، وذلك بعد تألقه الملفت للنظر في الفترة الأخيرة مع ناديه بدوري الأبطال الإفريقي لكرة القدم، والوصول به إلى المربع الذهبي للمسابقة.

  • تاريخ النشر: 26 سبتمبر, 2010

على رغم تلقيه عروضا من أندية مصرية هانوفر يطلب شراء الدراجي من الترجي

دخل نادي هانوفر الألماني في مفاوضات مكثفة مع التونسي أسامة الدراجي -مهاجم الترجي التونسي- للعب ضمن صفوفه بداية من فترة الانتقالات الشتوية في يناير/كانون الثاني المقبل، وذلك بعد تألقه الملفت للنظر في الفترة الأخيرة مع ناديه بدوري الأبطال الإفريقي لكرة القدم، والوصول به إلى المربع الذهبي للمسابقة.

وتأتي مفاوضات نادي هانوفر في ظل المفاوضات المكثفة التي تجريها معه عديد من الأندية المصرية بخلاف الأهلي والزمالك، من أجل الحصول على خدماته في فترة الانتقالات الشتوية.

وأكد والده الدراجي -في تصريحات لصحيفة "الشروق" التونسية- أن رحيل نجله عن صفوف الفريق سيكون بموافقة من مسؤولي الترجي التونسي، وأن الجميع يعرف أن مصير أسامة بين يدي رئيس النادي الذي وعدنا بإمكانية تسريحه ليخوض تجربة احترافية خارج تونس، وذلك بعد تتويج الترجي برابطة الأبطال الإفريقية.

وأضاف أن أسامة يمتلك عدة عروض، من بينها عرض من هانوفر الألماني، وكذلك مجموعة من العروض المصرية، لكن الأمر في الموافقة على ذلك من عدمه متروك لرئيس النادي، الذي يعلم تماما مصلحة نجله فيما يتعلق بخوضه تجربة الاحتراف في مصر أو أوروبا، مع التنسيق كذلك مع وكيل أعماله الإيطالي فيتشنزو.

وترددت أنباء بأن الدراجي أصبح يتصدر قائمة اللاعبين المطلوبين في الأندية المصرية الكبرى، خاصة وأنه كانت هناك محاولات سابقة من ناديي الأهلي والزمالك المصريين للحصول على خدمات اللاعب في وقت سابق، لكن هذا الأمر قوبل بالرفض ليجدد الناديان طلبهما.

ويبذل مسؤولو الناديين محاولات مكثفة لإيجاد سبل أخرى لإقناع اللاعب ومجلس إدارة الترجي بالاستغناء عنه في يناير/كانون الثاني المقبل لأيّ منهما.

يذكر أن أسامة الدراجي نجح في لفت الأنظار إليه من خلال دوري الأبطال الإفريقي وقيادته لفريقه للمربع الذهبي من البطولة، خاصة وأنه سجل منذ انطلاق البطولة حتى الوصول للدور قبل النهائي 4 أهداف فقط.