EN
  • تاريخ النشر: 26 سبتمبر, 2011

بعدما أنهى مفاوضاته مع ستيفنز هامبورج يضع عينه على فان باستن

ماركو فان باستن

فان باستن

الهولندي ماركو فان باستن مرشح بقوة لتدريب هامبورج

ذكرت تقارير إخبارية في ألمانيا -اليوم الاثنين- أن نادي هامبورج لن يوقع مع المدرب الهولندي هوب ستيفنز، وأنه ربما يحول أنظاره إلى مواطنه الآخر ماركو فان باستن بدلا منه.
وأوضح الموقع الإلكتروني لصحيفة "بيلد" الألمانية أن هامبورج أنهى مفاوضاته مع ستيفنز أمس الأحد بعدما أخبر المدرب الهولندي مدير الكرة في هامبورج فرانك أرنيسين بأنه يجري مفاوضات أخرى في الوقت نفسه مع نادي شالكه.
ونقل موقع "بيلد" على الإنترنت عن ستيفنز قوله: "نعم ، لقد دخل شالكه أيضا السباق. وهذا ما أخبرت فرانك أرنيسين به. إنني أستمع إلى كل العروض".
وكان هامبورج صاحب المركز الأخير بترتيب الدوري الألماني لهذا الموسم أقال مدربه مايكل أونينج قبل أسبوع تقريبا، بينما يلعب شالكه بدون مدرب هو الآخر منذ الخميس الماضي بعدما استقال مدرب الفريق رالف رانجنيك من منصبه لأسباب صحية.
وسبق لستيفينز تدريب كلا الفريقين فيما مضى، وأحرز لقب بطولة كأس الاتحاد الأوروبي عام 1997 مع شالكه.
من جانبها، أشارت مجلة "كيكر" الرياضية إلى أن مدرب منتخب هولندا ونادي أياكس أمستردام الهولندي السابق فان باستن بات المرشح الأبرز الآن لتولي تدريب هامبورج.
وتردد أن أرنيسين كان يريد تعيين مهاجم هولندا السابق بالفعل مدربا لهامبورج منذ بداية الصيف الماضي، ولكن أونينج تولى المنصب الشاغر وقتها خلفا لأرمين فيه. حيث يقال إن بعض أعضاء مجلس الإدارة في هامبورج يفضلون تعيين مدرب يتمتع بخبرة في الدوري الألماني.
وكان مستشار فان باستن أكد الأسبوع الماضي أنهم مستعدون للاستماع إلى أي عروض من هامبورج.
ومن المقرر أن يعقد مجلس إدارة هامبورج اجتماعا في وقت لاحق اليوم، ولكن لا يتوقع أن يتم الإعلان عن اسم المدرب الجديد للفريق قبل أن يخوض هامبورج مباراته التالية بالدوري الألماني عندما يستضيف شالكه يوم الأحد المقبل.
وكان هامبورج حقق فوزه الأول بالموسم يوم الجمعة الماضي بتغلبه 2/1 على مضيفه شتوتجارت تحت قيادة رودولفو إستيبان كاردوسو القائم بأعمال مدرب الفريق.