EN
  • تاريخ النشر: 27 مارس, 2012

مصمم على البقاء في سانتوس لعام 2014 نيمار: سأكون نجما عالميا دون اللعب في أوروبا

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

رفض البرازيلي نيمار الربط بين تحسين مستواه وبين اللعب في القارة الأوروبية، مؤكدا عن استمراره في فريق سانتوس حتى نهاية عقده عام 2014.

  • تاريخ النشر: 27 مارس, 2012

مصمم على البقاء في سانتوس لعام 2014 نيمار: سأكون نجما عالميا دون اللعب في أوروبا

أكد المهاجم البرازيلي الدولي الشاب نيمار دا سيلفا أنه من الممكن أن يصبح نجما كبيرا في عالم كرة القدم دون الحاجة إلى الانتقال للعب في أوروبا.

وأبدت العديد من الأندية الأوروبية -وخاصة ريال مدريد وبرشلونة الإسبانيين خلال الفترة الماضية- رغبتها في التعاقد مع نيمار، نجم هجوم سانتوس البرازيلي، لكن اللاعب قرر البقاء في ناديه البرازيلي، ومدد عقده حتى 2014 ليظل مع الفريق حتى نهائيات كأس العالم التي تستضيفها البرازيل بعد عامين.

وأكد نيمار، خلال حفل تدشين الشبكة الاجتماعية الجديدة لسانتوس على الإنترنت: "لست في حاجة إلى تغيير مكاني والرحيل من بلدي لأكتسب الخبرة أو أطور مستواي، أكتسب العديد من الخبرات في صفوف سانتوس ومسيرتي مع الفريق تمنحني العديد من الإيجابيات، لست في حاجة إلى الانتقال لأوروبا".

وأكد نيمار أن مستواه يتطور، وأصبح أكثر نضجا من مباراة لأخرى، وأن أمامه ثلاث سنوات أخرى في عقده مع سانتوس، ويستطيع أن يطور مستواه بشكل أكبر، وأن يعمل باجتهاد أكبر لرفع لياقته البدنية، وأن يتدرب أكثر.

وفي العام الماضي؛ أكدت العديد من الصحف انتقال نيمار إلى برشلونة، ولكن اللاعب رد على كل هذه التقارير بتوقيع عقد جديد مع سانتوس حتى 2014.

ومنذ ذلك الحين؛ أكد العديد من نجوم وخبراء كرة القدم في البرازيل وخارجها أن الانتقال إلى أوروبا هو الفرصة الوحيدة أمام نيمار لتطوير إمكانياته.

وكان من بين المنتقدين لقرار نيمار بعدم الانتقال لأوروبا كل من المدرب مانو مينزيس، المدير الفني للمنتخب البرازيلي، والمهاجم البرازيلي السابق رونالدو الذي يشارك حاليا في رئاسة اللجنة المنظمة لمونديال 2014.

وفي مقابلة نشرتها صحيفة "فوليا دي ساو باولو" البرازيلية الأسبوع الماضي؛ أكد رونالدو أن نيمار يمتلك إمكانيات تتجاوز نظيرتها لدى الأرجنتيني ليونيل ميسي -مهاجم برشلونة الإسباني- وتمنحه التفوق على ميسي في المستقبل.

لكنه أشار في الوقت نفسه إلى أن هذا لن يحدث طالما ظل نيمار في البرازيل دون أن يخرج لاكتساب الخبرة الدولية من الاحتراف في أوروبا.