EN
  • تاريخ النشر: 20 سبتمبر, 2011

نيمار: سأحتفل بالمئوية مع سانتوس ولن أرحل إلى مدريد

نيمار

نيمار

وضع المهاجم البرازيلي الشاب نيمار حدا للتقارير التي تتحدث عن اعتزامه ترك سانتوس.

وضع المهاجم البرازيلي الشاب نيمار حدا للتقارير التي تتحدث عن اعتزامه ترك سانتوس، والانتقال إلى أحد الأندية الأوروبية الكبرى خلال فترة الانتقالات الشتوية في القارة العجوز، مؤكدا مواصلة المشوار مع فريقه الحالي.
وكان اسم النجم الصاعد البالغ من العمر 19 عاما ارتبط بانتقال محتمل إلى ريال مدريد الإسباني، أو غريمه التقليدي برشلونة، لكن نجم "سيليساو" الجديد قال في مؤتمر صحفي: "ما هو مؤكد أني لن أذهب إلى أي مكان خلال فترة الانتقالات المقبلة، سأبقى حتى الاحتفال بمئوية النادي في 14 إبريل/نيسان 2012، أنا لاعب سانتوس ولا أتفاوض مع أحد".
وواصل نيمار الذي رزق مؤخرا بطفل: "إذا حصلت على هدفي فسأبقى في سانتوس لفترة طويلة جدا، أنا سعيد هنا ولا يوجد هناك أي سبب يدفعني للرحيل، من المهم جدا أن تكون سعيدا، أصدقائي وعائلتي موجودون هنا".
وكانت التقارير تحدثت هذا الصيف عن سعي ريال مدريد وبرشلونة وتشيلسي ومانشستر سيتي الإنجليزيين وإنجي ماخاتشكالا الروسي إلى التعاقد مع النجم الصاعد في سماء كرة القدم البرازيلية، والذي فرض نفسه بشكل لافت في صفوف سانتوس، وانتزع مكانه في التشكيلة الرسمية للمنتخب البرازيلي.
وأكدت الأندية الخمسة استعدادها لدفع 45 مليون يورو للحصول على خدمات نيمار الذي يرتبط مع سانتوس بعقد حتى عام 2015 مقابل راتب سنوي قدره 49.1 مليون يورو، وذلك بحسب وسائل الإعلام البرازيلية.
وكانت صحيفة "ماركا" المقربة من ريال مدريد ذكرت أيضا أن نيمار وقع عقدا مع النادي الملكي، وسينضم إليه بعد كأس العالم للأندية التي يشارك فيها سانتوس في ديسمبر/كانون الأول بعد تتويجه بمسابقة كأس ليبرتادوريس.
لكن نيمار أثار قلق مسؤولي ريال مدريد بعد أن أشاد ببرشلونة؛ إلا أنه نفى في الوقت ذاته استعداده للانضمام إلى أي من العملاقين الإسبانيين، وذلك خلافا لما ذكرته صحيفة "استادو دي ساو باولو" الأسبوع الماضي عندما أشارت إلى أن اللاعب خضع للفحص الطبي الروتيني في مستشفى ساو لويز دي ساو باولو استعدادا لإعلان انتقاله إلى فريق العاصمة الإسبانية.