EN
  • تاريخ النشر: 19 يناير, 2011

نيمار نجم واعد في سماء كرة القدم البرازيلية

نيمار نجم واعد في الكرة البرازيلية

نيمار نجم واعد في الكرة البرازيلية

رفع المهاجم البرازيلي الواعد "نيمار دا سيلفا دوس سانتوس" الملقب بـ"نيمار" أسهمه لدى الكشافين الأوروبيين المتابعين لبطولة أميركا الجنوبية للشباب لكرة القدم (تحت 20 عاماعندما سجل رباعية في مرمى البارجواي (4-2) يوم الثلاثاء في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية.

  • تاريخ النشر: 19 يناير, 2011

نيمار نجم واعد في سماء كرة القدم البرازيلية

رفع المهاجم البرازيلي الواعد "نيمار دا سيلفا دوس سانتوس" الملقب بـ"نيمار" أسهمه لدى الكشافين الأوروبيين المتابعين لبطولة أميركا الجنوبية للشباب لكرة القدم (تحت 20 عاماعندما سجل رباعية في مرمى البارجواي (4-2) يوم الثلاثاء في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية.

ولم يلفت نيمار، الذي سيبلغ التاسعة عشر من عمره في الخامس من فبراير/شباط المقبل، أنظار الجماهير، التي بلغ عددها 18 ألفا على ملعب خورخي باسادري دي تاكنا (جنوب ألبيرو) فحسب، ولكن أيضا عشرات وكلاء الأعمال وممثلي 4 أندية إيطالية.

ويلعب هذا المهاجم النحيف (74.1م و58 كجم) في الوقت الحالي مع إف سي سانتوس؛ حيث تخرج نجم ميلان الإيطالي حاليا روبينيو وأسطورة كرة القدم البرازيلية "بيليهوهو يتمتع بالسرعة والفعالية بالقدمين اليمنى واليسرى.

ويرتبط نيمار، صاحب الرقم 7 مع منتخب البرازيل للشباب، مع سانتوس حتى عام 2015م، لكن فضلا عن متابعة الأندية الإيطالية لهذا النجم الواعد فإن مانشستر يونايتد وتشيلسي الإنجليزيين يتابعان عن كثب هذا اللاعب، الذي رفض عرضا الصيف الماضي من النادي اللندني بطل "البريميير ليجوكان تشيلسي عرض 35 مليون يورو للاستفادة من خدماته.

ولهذا الشاب في البرازيل مستقبل النجوم الكبار لكرة القدم البرازيلية والعالمية، ولا يحب نيمار مقارنته مع نجوم الكرة المستديرة في البرازيل خاصة مع بيليه، لكنه لا يفند التلميحات ناحية تشبيهه بجارينشا نجم "السيليساو" في السنوات 1950-1960م، وأشهر جناح أيمن في تاريخ كرة القدم وأبرع مراوغ عرفته الميادين الخضراء حتى الآن، الذي لقب بعصفور الجنة.

وأثنى الأرجنتيني أدريان كوريا، مدرب منتخب البارجواي للشباب، على نيمار ووصفه بأنه "لاعب خارق".

وخفف نيمار من أهميته في فوز البرازيل، وقال جلاد البارجواي ونجم المباراة: "البرازيل تعرف كيف تسجل الأهداف، لقد لعبنا بشكل جيد جدا أمام فريق بارجوياني رائع، وأنا سعيد للغاية".

تواضع نيمار جاء على غير العادة، لأن النجم الواعد يمتاز بتصرفات مثيرة خارج الملعب، ففي خريف هذا العام فرض عليه سانتوس غرامة مالية بسبب إهانته لمدرب الفريق ورفاقه، وخصوصا القائد إيدو دراسينا.

لكن نيمار أكد بأنه عنصر فعال في صفوف الفريق، بعد بضعة أيام أُقيل المدرب دوريفال جونيور؛ لرفضه إشراك نيمار أساسيا في المباراة أمام كورينثيانز، على الرغم من مطالبة مسؤولي الفريق بذلك.

ولكن هذا المزاج الحاد لم يرق إلى مدرب المنتخب البرازيلي مانو مينيزيس، الذي قرر عدم استدعائه لخوض مباراتين دوليتين وديتين في أوروبا في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وتمت دعوة نيمار للمرة الأولى إلى صفوف المنتخب البرازيلي في 10 أغسطس/آب 2010م لخوض المباراة الدولية الودية ضد الولايات المتحدة، وكانت بداية نيمار موفقة؛ لأنه سجل الهدف الأول لمنتخب بلاده الذي فاز (2-0).

عدم استدعاء نيمار إلى المباراتين الوديتين الأخيرتين لم يكن سوى ظرفا طارئا؛ لأن التاريخ يبدو مكتوبا لهذا النجم، وسيتم استدعاء هذا المهاجم الواعد بسرعة إلى المنتخب الأول، ثم سيتم على الأرجح بيعه بسعر كبير إلى نادً أوروبي كبير.

ومع ذلك فإن نيمار لن يكن ضمن التشكيلة البرازيلية، التي ستواجه فرنسا وديا في التاسع من فبراير/شباط المقبل على ملعب فرنسا؛ لأن بطولة أميركا الجنوبية للشباب تنتهي في 12 فبراير/شباط من الشهر ذاته.