EN
  • تاريخ النشر: 26 يناير, 2009

إحلال وتجديد في المنتخب السعودي نور "يضيء" صفوف الأخضر بفرمان من الجوهر

نور يعود لقيادة الأخضر

نور يعود لقيادة الأخضر

بات من المؤكد أن تشهد الأيام القليلة المقبلة عودة محمد نور قائد نادي اتحاد جدة إلى صفوف الأخضر السعودي بعد أن شعر ناصر الجوهر المدير الفني للمنتخب السعودي بحاجته إلى مجهوداته في المرحلة المقبلة.

بات من المؤكد أن تشهد الأيام القليلة المقبلة عودة محمد نور قائد نادي اتحاد جدة إلى صفوف الأخضر السعودي بعد أن شعر ناصر الجوهر المدير الفني للمنتخب السعودي بحاجته إلى مجهوداته في المرحلة المقبلة.

وغاب نور عن الملاعب لفترة طويلة بعد إجرائه لعملية جراحية قبل انطلاق منافسات كأس الخليج الأخيرة التي اختتمت فعالياتها مؤخرا في سلطنة عمان، ولكنه مع ذلك نجح في اجتياز تلك المحنة سريعا واستغل فترة توقف دوري المحترفين في خوض برنامج تأهيلي مكثف للعودة إلى الملاعب بأسرع وقت ممكن.

وتألق نور بقوة مع انطلاق منافسات دوري المحترفين السعودي وزاد اللاعب من توهجه وتألقه وفرض سيطرته ونفوذه على أرض الملعب قبل انطلاق بطولة خليجي 19 مما جعله ينال رضا الجوهر المدير الفني للأخضر، ويقرر ضمه إلى صفوف المنتخب لكن الإصابة حرمته من الانضمام.

وستضم تشكيلة منتخب السعودية التي سيختارها مدربها ناصر الجوهر استعدادا لمباراته ضد كوريا الشمالية في فبراير المقبل ضمن تصفيات الدور الثاني الأسيوية المؤهلة إلى كأس العالم بجنوب إفريقيا 2010 أربعة لاعبين لم يشاركوا في كأس الخليج التاسعة عشرة.

وستشهد القائمة انضمام أربعة لاعبين جدد إلى قائمة الأخضر في مقدمتهم محمد نور (الاتحادومنصور عتيق الحربي (الأهليويوسف الموينيع وريال بلال (النصر).

وقالت تقارير سعودية إن القائمة الأولية تشمل 25 لاعبا؛ هم وليد عبد الله ومنصور النجعي وياسر المسيليم ورضا تكر وأسامة هوساوي وماجد المرشدي وأسامة الحربي ووليد عبد ربه وعبد الله شهيل وعبد الله الدوسري ومنصور الحربي وراشد الرهيب وسعود كريري وأحمد عطيف وتيسير الجاسم وعبده عطيف وأحمد الفريدي وسلطان النمري وأحمد الموسى ومحمد نور وريان بلال وياسر القحطاني ومالك معاذ وحسن الراهب وناصر الشمراني.