EN
  • تاريخ النشر: 12 أغسطس, 2010

اشترط العودة إلى التدريبات نور يهدد العميد بورقة الانتقال إلى العالمي

عرضان إماراتي وقطري لاستعارة نور

عرضان إماراتي وقطري لاستعارة نور

مازالت أزمة محمد نور -قائد فريق الاتحاد السعودي- تلقي بظلالها على الساحة الرياضية، في ظل مقاطعة اللاعب للتدريبات الفردية المخصص له، ورفضه الخضوع للفحص الطبي، كما طلب المدير الفني للفريق البرتغالي مانويل جوزيه، فضلا عن مطالبته مؤخرا بالانضمام إلى التدريبات الجماعية أو الرحيل.

  • تاريخ النشر: 12 أغسطس, 2010

اشترط العودة إلى التدريبات نور يهدد العميد بورقة الانتقال إلى العالمي

مازالت أزمة محمد نور -قائد فريق الاتحاد السعودي- تلقي بظلالها على الساحة الرياضية، في ظل مقاطعة اللاعب للتدريبات الفردية المخصص له، ورفضه الخضوع للفحص الطبي، كما طلب المدير الفني للفريق البرتغالي مانويل جوزيه، فضلا عن مطالبته مؤخرا بالانضمام إلى التدريبات الجماعية أو الرحيل.

وكشفت مصادر مقربة من اللاعب أنه ينوي الانتقال إلى صفوف فريق النصر خلال الموسم المقبل، هذا في الوقت الذي أشارت فيه وسائل الإعلام إلى تلقي نور أكثر من عرض احتراف، سواء من قطر أو الإمارات، وذلك حسب ما ذكرت صحيفة "الجزيرة" السعودية اليوم الخميس 12 أغسطس/آب.

واجتمع رئيس نادي الاتحاد السعودي المهندس إبراهيم علوان بنور مساء أمس في مكتبه بالنادي، وشهد الاجتماع حضور إبراهيم موسى مدير أعمال اللاعب، وتم خلال الاجتماع مناقشة مسألة عودة نور للتدريبات من عدمها.

وتشير المصادر إلى أن "نور" اشترط إما العودة إلى التدريبات أو ترك الحرية له للانتقال لأحد الأندية التي قدمت له عروضا احترافية عبر مدير أعماله.

وقالت المصادر: إنهما ذهبا بعد الاجتماع إلى منزل رئيس هيئة أعضاء الشرف أسعد عبد الكريم، فيما أحضر وكيل أعمال اللاعبين عرضا قطريا لنور، وآخر من أحد الأندية الإماراتية.

من جانبه، أكد رئيس نادي الاتحاد رفضه العروض الخليجية التي تلقاها نور مؤخرا، وتمسك باستمرار اللاعب مع الفريق، مشيرا إلى أن نور ابن الاتحاد وسيستمر معه مهما كان الأمر.

وأكد المهندس علوان على مكانة نور الفنية والقيادية، وسجله التاريخي المميز والناصع مع فريق الاتحاد، موضحا أن مشكلة اللاعب مع المدرب مانويل جوزيه ستحل قريبا، ولن يرحل نور عن الاتحاد.

فيما قال نور -خلال الاجتماع-: إنه ليست لديه أية مشكلة مع الاتحاد، وإنه ابن من أبناء النادي، وأن مشكلته مع جوزيه، وأن الاتحاد له الأولوية في كل شيء، وأنه مستعد للدخول في التدريبات ولكن لا بد أن تحل المشكلة نهائيا.

في حين قال إبراهيم موسى وكيل أعمال نور: "إننا حضرنا لحل مشكلة نور مع جوزيه في المقام الأول، وليس لتقديم العرض الاحترافي، ونور ليست لديه مشكلة مع الاتحادمشيرا إلى أن العروض الاحترافية آخر الحلول، وسيكون هناك اجتماع آخر لحل المشكلة بشكل نهائي.

على صعيد متصل أكدت مصادر مقربة من قائد فريق الاتحاد نية نور الانتقال إلى نادي النصر، بعد أن أجرى مكالمة هاتفية مع شرفي بارز في النادي العاصمي، وعرض عليه رغبته في الانضمام حتى لو كانت الصفقة بلا مقابل.

من جانب آخر، رفض مدافع الاتفاق راشد الرهيب الانتقال إلى الاتحاد، بعد أن أبلغته إدارة ناديه أن مندوب الاتحاد في المفاوضات حمد الصنيع أحضر شيكا بنكيا لنادي الاتفاق بمبلغ خمسة ملايين ريال مقابل إعارته لموسم واحد، مع مطالبة الصنيع أن تتم الموافقة الرسمية من قبل الاتفاقين، على أن يتم التفاهم مع اللاعب على حصته المالية التي سيتسلمها كمقدم عقد مقابل الانتقال لفريق الاتحاد.

وشدد الرهيب على أنه لن يترك الاتفاق بصفة رسمية إلا في حالة اتضاح الصورة النهائية حيال القيمة المالية المحددة له في الصفقة التي قدم رئيس الاتفاق عبد العزيز الدوسري وأمين الصندوق عدنان المعيبد احترافية ملموسة، إلا أن النهاية للصفقة لم تتم وفق رغبة الاتحاد التي اصطدمت بشرط من اللاعب بتحديد موقفه من حصته المالية قبل التوقيع، ودفع المبلغ قبيل التوقيع أمس؛ لتنطوي بذلك صفحة انتقال الرهيب للاتحاد.