EN
  • تاريخ النشر: 14 فبراير, 2011

نور يعود إلى التألق مجددًا

نور يستعيد ذاكرة التهديف

نور يستعيد ذاكرة التهديف

استعاد محمد نور مهاجم الاتحاد السعودي ذاكرة التهديف مجددًا بعد غياب؛ وذلك بعد تسجيله الهدف الثاني لفريقه في مرمى الحزم ضمن فعاليات الأسبوع السابع عشر للدوري السعودي لكرة القدم.

استعاد محمد نور مهاجم الاتحاد السعودي ذاكرة التهديف مجددًا بعد غياب؛ وذلك بعد تسجيله الهدف الثاني لفريقه في مرمى الحزم ضمن فعاليات الأسبوع السابع عشر للدوري السعودي لكرة القدم.

ورد نور على كل من شككوا في قدراته وإمكانياته الفنية والبدنية؛ فبعد فشله في قيادة الفريق إلى تحقيق فوز على الغريم التقليدي الهلال؛ نجح في إعادة اكتشاف نفسه، وسجل هدفًا غاليًا في مرمى الحزم في الدوري السعودي.

وعلى الرغم من تألقه اللافت للنظر، لا يزال خارج حسابات المنتخب السعودي، واستُبعد من بطولتي كأس الخليج في نسختها العشرين التي أقيمت في اليمن، وكأس الأمم الأسيوية التي احتضنتها قطر مؤخرًا، وخرج منها "الأخضر" صفر اليدين.

يجيد نور اللعب في مركزَي الوسط المهاجم وصانع الأهداف، بالإضافة إلى امتلاكه حسًّا تهديفيًّا؛ ما يجعله ينافس المهاجمين على إحراز الأهداف، ودائمًا تعرف عن النجم الأسمر مجهوداته داخل المستطيل الأخضر، وهو قلب الفريق النابض.

وتعددت ألقاب نور على المستوى الشخصي؛ حيث إن الجماهير العاشقة لـ"العميد" أطلقت عليه ألقاب: "الأواكسو"مفتاح جدةو"الفيتوو"فارس الملعبو"أبو نورانو"القوة العاشرةلكنه يفضل لقب "ابن مكة".

وتعددت إنجازات محمد نور مع نادي الاتحاد السعودي، والتي وصل عددها إلى ما يقرب من 21 بطولة، من دوري المحترفين، وكأس ولي العهد، وكأس الاتحاد السعودي، وبطولة السوبر المصري السعودي، وبطولة أندية الخليج، وكأس الكؤوس الأسيوية، ودوري أبطال أسيا، ودوري أبطال العرب، وكأس الملك للأبطال.