EN
  • تاريخ النشر: 18 أغسطس, 2010

رغم محاولات العميد لإنهاء الأزمة نور يعلن الرحيل إلى الوحدة السعودي

نور يرحب باللعب في الوحدة

نور يرحب باللعب في الوحدة

أكد المرشح الأبرز لرئاسة نادي الوحدة السعودي الأمير عبد الله بن سعد بن عبد العزيز أنه تلقى موافقة قائد الفريق الكروي الأول في نادي الاتحاد محمد نور من أجل الانتقال لنادي الوحدة عقب المكالمة الهاتفية التي جرت بينهما في ساعة متأخرة أمس، والتي رحب من خلالها قائد الاتحاد بارتداء قميص الوحدة خلال الفترة المقبلة.

  • تاريخ النشر: 18 أغسطس, 2010

رغم محاولات العميد لإنهاء الأزمة نور يعلن الرحيل إلى الوحدة السعودي

أكد المرشح الأبرز لرئاسة نادي الوحدة السعودي الأمير عبد الله بن سعد بن عبد العزيز أنه تلقى موافقة قائد الفريق الكروي الأول في نادي الاتحاد محمد نور من أجل الانتقال لنادي الوحدة عقب المكالمة الهاتفية التي جرت بينهما في ساعة متأخرة أمس، والتي رحب من خلالها قائد الاتحاد بارتداء قميص الوحدة خلال الفترة المقبلة.

وأكد الأمير عبد الله في تصريح لصحيفة "عكاظ" السعودية يوم الأربعاء 18 أغسطس/آب- أن نور لاعب كبير وصاحب إمكانيات فنية ومهارية عالية، وأنه سيسعى لحسم أمر انتقاله لصالح نادي الوحدة وتقديم اللاعب كهدية للجماهير الوحداوية الوفية التي تقف دائما خلف الفريق الكروي في جميع المنافسات المحلية.

وأشار المرشح الوحداوي الأبرز لرئاسة النادي أنه ينتظر تسلم زمام الأمور رسميا في منتصف الشهر المقبل لبدء مهماته في إدارة النادي، مثمنا الدعم الكبير الذي وجده من قبل العديد من الشخصيات الرياضية ورجال نادي الوحدة الأوفياء وجماهيره التي تعتبر الداعم الحقيقي للنادي.

على ذات الصعيد تشير المصادر إلى أن الساعات المقبلة ستشهد اجتماع الأمير عبد الله بن سعد مع عضو شرف بارز بنادي الاتحاد لبحث انتقال نور، خاصةً وأن عقد اللاعب سارٍ مع ناديه ولا يحق له الانتقال إلا بالرجوع لناديه، ومن المتوقع أن يتمسك عضو شرف الاتحاد بطلب الاستفادة من خدمات المهاجم الدولي الشاب ولاعب فريق الوحدة مهند عسيري، إضافةً إلى الحصول على خدمات المدافع ماجد بلال.

الجدير ذكره أن جماهير الوحدة طالبت الأمير عبد الله بن سعد أثناء حضورها مواجهة الفريق أمام الفيصلي يوم الأحد الماضي ضرورة جلب لاعب محلي لتدعيم خط الوسط وتحديداً الجهة اليمنى.

على صعيد آخر، كشفت تقارير صحفية أن أعضاء شرف بارزين في نادي الاتحاد يسعون لإعادة المياه إلى مجاريها بين قائد الفريق محمد نور والجهازين الفني والإداري في الفريق الأول، بعد أن حدوث خلاف بينهما أدى إلى ابتعاد اللاعب عن التدريبات طوال الفترة الماضية في ظل العديد من المبادرات التي أقدمت عليها إدارة النادي لإقناع نور للعودة إلى التدريبات والامتثال إلى شرطي الجهاز الفني المتمثلين في إجراء الفحص الطبي والخضوع إلى برنامج تدريبي على انفراد.

وتتلخص حلول المساعي الشرفية لاحتواء الموقف وإذابة الخلاف في امتثال اللاعب لتعليمات الجهاز الفني وشروطه في مقابل الاكتفاء بعقوبة داخلية دون الرفع للجنة الاحتراف في الاتحاد السعودي.

وسيعقد اجتماعا خلال الساعات القليلة المقبلة بين عدد من أعضاء الشرف يتقدمهم أحمد فتيحي وأحمد مسعود وحسن جمجوم وسالم بن محفوظ ومحمد بن داخل مع رئيس هيئة أعضاء الشرف السابق الأمير خالد بن فهد لاحتواء الأزمة مع إقناع اللاعب بتقديم اعتذار لجماهير ناديه والأجهزة الفنية والإدارية عن غيابه، والتعهد بعدم تكرار ذلك.