EN
  • تاريخ النشر: 28 مايو, 2009

طلب اللعب لأي ناد داخلي أو خارجي نور يظلم "ليل" الاتحاديين بقرار رحيله

نور يكتب نهاية مسيرته مع العميد

نور يكتب نهاية مسيرته مع العميد

فجر قائد فريق الاتحاد السعودي محمد نور بإعلانه الرحيل عن النادي مفاجأة كبرى، وقعت كالصاعقة على رؤوس جماهير العميد، وأضاعت فرحتهم بالفوز الثمين على الشباب بهدفين لهدف، والتأهل لدور الثمانية من دوري المحترفين الأسيوي لكرة القدم.

  • تاريخ النشر: 28 مايو, 2009

طلب اللعب لأي ناد داخلي أو خارجي نور يظلم "ليل" الاتحاديين بقرار رحيله

فجر قائد فريق الاتحاد السعودي محمد نور بإعلانه الرحيل عن النادي مفاجأة كبرى، وقعت كالصاعقة على رؤوس جماهير العميد، وأضاعت فرحتهم بالفوز الثمين على الشباب بهدفين لهدف، والتأهل لدور الثمانية من دوري المحترفين الأسيوي لكرة القدم.

وقال نور إن مباراة الشباب ستكون الأخيرة له مع الاتحاد، مشيرا إلى أنه سيتقدم بخطاب لإدارة النادي يطلب فيه أن تتنازل عنه ليلعب في النادي الذي يرغبه، سواء داخلياً أو خارجياً بنظام الإعارة، ذلك حسب ما ذكرت وسائل الإعلام السعودية اليوم الخميس.

وأضاف قائد الاتحاد أن اتخاذه هذا القرار لا يعود لأمور مالية، مشددا على أنه استلم جميع حقوقه المالية كاملة، ولم يبق له شيء عند الاتحاديين.

وشدد على أن قراره جاء بعد الضغوطات النفسية التي تعرض لها خلال الستة أشهر الماضية، والمتمثلة في الانتقادات التي وجهت له من بعض الإعلاميين، ومسؤولي الوسط الرياضي، نافيا أن يكون الهدف من قراره مساومة النادي، بل مواصلة مشواره الكروي بعد الفترة التي قضاها مع الاتحاد.

وتقدم نور بالشكر للنادي وللجماهير الاتحادية التي غمرته بالاهتمام والرعاية والمؤازرة، منذ أن بدأ لاعباً في صفوف الفريق، مؤكدا أنه لم يتلق عروضا محلية ولا يتصور نفسه خارج أسوار الاتحاد.

من جانبه أرجع عضو شرف النادي والمشرف على الفريق في البطولة الأسيوية منصور البلوي، رغبة نور في مغادرة الفريق إلى الخلافات الدائرة بينه وبين المدرب الأرجنتيني جابرييل كالديرون، إلى جانب الضغوطات التي تعرض لها في الفترة الماضية.

وأكد البلوي على تمسكه باللاعب، وأن هناك بعض الخلافات التي سيتم حلها بشكل ودي بين الطرفين، مقللا من احتراف اللاعب في أوروبا كون عمره تخطى 31 عاما، الأمر الذي يحد من فرص احترافه خارجيا واقتصار ذلك على دول الخليج التي لا ترتقي مستويات دورياتها إلى قوة الدوري السعودي، واعدا جماهير الاتحاد ببقاء نور وحل جميع الإشكالات التي تواجهه.

على صعيد متصل، أعلن رئيس الاتحاد المهندس جمال أبو عمارة، فور إطلاق الحكم الأزوبكي صافرة نهاية مباراة الاتحاد والشباب، استقالته من منصبه كرئيس للنادي، مشيرا إلى أن هذه الاستقالة لا رجعة فيها أبدا.

وأوضح أبو عمارة أن ظروفه الخاصة تمنعه من الاستمرار في الكرسي الرئاسي، وقدم الشكر للجماهير الاتحادية التي وقفت بجانبه خلال الفترة التي تولى فيها رئاسة النادي.