EN
  • تاريخ النشر: 22 مارس, 2011

نجوم فلسطين في الدوري الأردني يرسلون باقات حب إلى أمهاتهم

عبد اللطيف البهداري

عبد اللطيف البهداري

ارتبط عيدها بدخول فصل الربيع، واستحقَّت باقات ملونة من الورود البرية؛ الأم رمز الحنان والعطاء تبحث عمَّن يتذكرها في السراء والضراء.

ارتبط عيدها بدخول فصل الربيع، واستحقَّت باقات ملونة من الورود البرية؛ الأم رمز الحنان والعطاء تبحث عمَّن يتذكرها في السراء والضراء.

وفي كل بقعة من هذا العالم تبقى الأم قلبًا لا يتوقف عن الحب والتفاني والصبر. كل عام وأمهاتنا بخير، وكل عام وأنت الحب والطيبة.

مناسبة أردنا أن تكون هذه السنة مختلفةً عن غيرها؛ فبعد أمنا العراقية والفلسطينية وغيرهما ممن ذقن طعم الحرمان في السابق، لم نتمنَّ أن تنزل دموع أكثر لأمهات من بلدان أخرى؛ فبكت الأم التونسية حتى جفت دموعها، وتألَّمت المصرية لفقدانها فلذات كبدها، ولا تزال الليبية تبكي حتى في يوم ذكراها، واليمنية.

وتحية إلى كل قلب حنون من المحيط إلى الخليج، وفي كل بقعة من هذا العالم.. تحية لكِ أمي من الصميم، وإلى أمهاتنا نهدي هذه الكلمات البسيطة.

التقى "صدى الملاعب" نجوم فلسطين المحترفين في الدوري الأردني، ليخاطبوا أمهاتهم عبر البرنامج؛ فقال فهد العتال لاعب نادي الوحدات: "أكيد أي أم بنوجِّه لها تحية. أنا من فلسطين بوجِّه تحية لأمي بفلسطين ولكل أمهات اللاعبين، وأكيد إلهم دور معنوي في رفع همة اللعيبة".

وقال عبد اللطيف البهداري لاعب الوحدات: "أرسل تحيات إلى أمي في غزة، وأتمنى أن تكون بصحة جيدة وبخير.. ببعت تحياتي لها وبقول: كل عام وأنت بخير".

وأضاف زميله أحمد كشكش: "أمي في غزة، طبعًا أنا مشتاق كتير لأهلي وأصدقائي في غزة، وإهداء خاص لأمي العزيزة بمناسبة عيد الأم، طبعًا دعاء الوالدين بشكل عام والأم خاصة إلهن دور كبير في نجاح مسيرة الشخص".