EN
  • تاريخ النشر: 28 مارس, 2009

رد على اتهامات الجوهرة السوداء للنادي نادي فلامنجو البرازيلي يتهم بيليه بـ"السرقة"

أزمات واتهامات بيليه لا تنتهي

أزمات واتهامات بيليه لا تنتهي

اتهم كليبر ليتي نائب رئيس نادي فلامنجو البرازيلي نجم كرة القدم السابق بيليه بالاشتراك في تجاوزات مالية وقعت داخل النادي الأكثر شعبية في البلاد.

اتهم كليبر ليتي نائب رئيس نادي فلامنجو البرازيلي نجم كرة القدم السابق بيليه بالاشتراك في تجاوزات مالية وقعت داخل النادي الأكثر شعبية في البلاد.

وأكد المسؤول -أمس الجمعة- أن "بيليه لديه أسباب للحديث عن تجاوزات في فلامنجو. لو كانت حدثت مخالفات -والواقع يقول إنها قد حدثت- فهو له دور كبير فيها، لقد شارك فيها. ويمكنه أكثر من أي شخص آخر التأكيد بأنه قد حدثت عملية سرقة هنا".

وتأتي اتهامات ليتي القاسية ردا على أخرى بالفساد وجهها بيليه الخميس الماضي للأندية البرازيلية الكبرى، ضاربا المثل بفلامنجو وكورينثيانز.

وقال الجوهرة السوداء إن الأزمة المالية التي يواجهها الفريقان الأكثر جماهيرية في البرازيل نتجت عن سوء الإدارة، مضيفا "لو كان المسؤولون شرفاء في إدارتهم، يمكنهم إعداد فريق عبر عائد بيع منتجات النادي فقط".

ورغم أن ليتي لم يحدد توقيت تلك المخالفات أو دور بيليه فيها، إلا أن تصريحاته كانت تتعلق بعملية الشراكة بين النادي وإحدى شركات التسويق الرياضي عام 2000، التي تمت عبر وساطة لوكالة "بيليه سبورتس آند ماركتنجالتي قرر النجم المعتزل وقف نشاطها.

وتسببت عملية الشراكة بين فلامنجو وتلك الشركة في توجيه اتهامات عديدة لإدارة النادي في ذلك الوقت، ما حدا برئيس النادي إدموندو سانتوس لتقديم استقالته عام 2002.

وأكد ليتي أن تجاوزات تلك الحقبة هي التي تركت النادي مثقلا بالديون في الوقت الحالي، فضلا عن عجزه عن دفع رواتب لاعبيه بانتظام.