EN
  • تاريخ النشر: 09 ديسمبر, 2009

بعد أن غاب عن بطولة 2006 ميسي: لقب مونديال الأندية هدفنا قبل الكريسماس

ميسي يحلم بلقب مونديال الأندية

ميسي يحلم بلقب مونديال الأندية

أعرب النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي -الحائز مؤخرا على جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب عام 2009- عن عزم فريقه برشلونة الإسباني لحصد لقب مونديال الأندية بالإمارات التي تنطلق اليوم الأربعاء في أبوظبي، وتستمر حتى الـ19 من الشهر الجاري.

أعرب النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي -الحائز مؤخرا على جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب عام 2009- عن عزم فريقه برشلونة الإسباني لحصد لقب مونديال الأندية بالإمارات التي تنطلق اليوم الأربعاء في أبوظبي، وتستمر حتى الـ19 من الشهر الجاري.

وأكد ميسي بأن فريقه يمني النفس بإحراز اللقب العالمي لينهي موسما رائعا بعد أن فاز بثلاثية نادرة (الدوري والكأس المحليان ودوري أبطال أوروباوقال في هذا الصدد "الجميع يدرك بأن النادي يريد الفوز بهذا اللقب الوحيد الذي لم يعانقه حتى الآن، ولدينا التصميم لانتزاع اللقب هذه المرة".

وغاب ميسي عن بطولة العالم الأخيرة عام 2006 بداعي الإصابة، ويتذكر هذا الأمر بقوله "أصبت قبل انطلاق البطولة بأيام قليلة وتابعتها من الأرجنتين؛ حيث كنت أخضع للعلاج".

وأوضح "تعلمنا الكثير من تلك البطولة لأننا دخلناها معتقدين بأننا الفريق الأقوى لكننا دفعنا ثمن هذا الأمر، هذه المرة نخوض البطولة بجدية وبمعنويات أكبر ونريد أن يكون هذا العام استثنائيا".

وكشف بأنه لا يعرف الكثير عن الفرق المنافسة باستثناء استوديانتيس دي لا بلاتا الأرجنتيني بقيادة زميله في المنتخب المخضرم خوان سيباستيان فيرون.

وقال ميسي "إنه فريق يستمتع ويمتع الجمهور، ويملك لاعبين رائعين يستطيعون تغيير مجرى المباراة في أي لحظة، وأعتقد بأنه سيكون خصمنا الأقوى في البطولة".

واعتبر ميسي بأن الفوز بقلب البطولة سيجعل فريقه أكثر ثقة بالنفس في المسابقات الأخرى التي يشارك فيها.

وأعرب عن فخره لإحراز دوري أبطال أوروبا مع برشلونة مع جيلين مختلفين، وقال "أنا فخور جدا كوني كنت أحد أفراد الجيل الذهبي إلى جانب رونالدينيو وصامويل ايتو وديكو عندما أحرزنا اللقب عام 2006، وضمن التشكيلة التي توجت باللقب الموسم الفائت".

وكان لسان حال زميله مايسترو خط الوسط تشابي هرنانديز مماثلا عندما قال "لدينا حلم كبير في إحراز هذا اللقب؛ لأن برشلونة لم يفز به في السابق، وسبق أن خسرنا النهائي الأخير عام 2006 في يوكوهاما، وبالتالي نحن مصممون على التعويض في البطولة الحالية".