EN
  • تاريخ النشر: 26 ديسمبر, 2011

ميسي: المقارنة بين برشلونة والأرجنتين ظالمة

ليونيل ميسي

ميسي يرفض مقارنة أدائه بين برشلونة والتانجو

النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي يؤكد أن محاولة عقد مقارنة بين أدائه مع ناديه برشلونة ومنتخب بلاده "لا تستحق العناءمشيرا إلى أن فريقه برشلونة هو الفريق الأفضل في العالم حاليا، في الوقت الذي لم يتمكن فيه منتخب بلاده من تحقيق النتائج المرضية.

أعرب النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بأن محاولة عقد مقارنة بين أدائه مع ناديه برشلونة ومنتخب بلاده "لا تستحق العناءمشيرا إلى أن فريقه برشلونة هو الفريق الأفضل في العالم حاليا، في الوقت الذي لم يتمكن فيه منتخب بلاده من تحقيق النتائج المرضية.

ووصف أفضل لاعبي العالم -المتوج مؤخرا بلقب بطولة العالم للأندية- برشلونة بأنه فريق "يتمتع بمسيرة تمثل نتيجة لما يتم تنفيذه على أرض الملعب. هناك سبب وراء الاعتراف بذلك. أولئك الذي يشجعون برشلونة والذين لا يشجعونه يعجبون به: إنها نتيجة العمل لأعوام طويلة مع نفس الزملاء".

وأبدى ميسي أسفه أن في مقابل ذلك، غرق منتخب بلاده في الأعوام الأخيرة في دوامة من عدم الاستقرار.

وقال الأرجنتيني الذي يزور بلاده حاليا لقضاء إجازة العام الجديد وأعياد الميلاد "توافد على تدريبه العديد من المدربين وفي كل مرة يتم البدء من الصفر. منطقي أن يأتي كل منهم بخطط وعقلية مختلفة".

وحتى وقت قريب مضى، كان على ميسي أن يتحمل العديد من الانتقادات من جانب مواطنيه، الذين كانوا يلومون عليه عجزه عن تكرار نفس نجاحاته مع ناديه عندما يرتدي قميص التانجو.

وتسبب الأداء المتواضع للأرجنتين في بطولة كوبا أمريكا 2011، عندما خرج الفريق من دور الثمانية على يد أوروجواي رغم أنه المنظم، في إعادة تلك الانتقادات. بيد أن ميسي بدا في الأشهر الماضية كما لو كان قد اكتسب أخيرا ثقة مواطنيه، حتى أنه حصل في الأسبوع الماضي على جائزة الرياضي الأرجنتيني الأفضل لعام 2011.

ووصف المرشح الأقوى للفوز بجائزة أفضل لاعبي العالم للعام الثالث على التوالي في التاسع من يناير المقبل نفسه قائلا "لا أشعر بالقلق تجاه أحد أو تجاه شيء. بالتأكيد أتمنى الفوز بلقب مع المنتخب. لكنني لست أكثر من فرد واحد في هذا الفريق الذي يتطلع إلى تحقيق ما هو أفضل للكرة الأرجنتينية".

وعندما سئل عن أحلامه التي لم يحققها حتى الآن، شدد ميسي على ما نفس يقوله منذ أعوام "التتويج بكأس العالم".