EN
  • تاريخ النشر: 30 أبريل, 2009

الأرجنتيني لا يحمل مشاعر انتقام للنادي الملكي ميسي: الفوز على تشيلسي أهم من تخطي عقبة الريال

ميسي يفضِّل دوري الأبطال على الليجا

ميسي يفضِّل دوري الأبطال على الليجا

أكد الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم فريق برشلونة الإسباني إلى أن تخطي عقبة تشيلسي الإنجليزي في نصف نهائي دوري الأبطال الأوروبي أهم بالنسبة له من الفوز على ريال مدريد يوم السبت المقبل في المرحلة 34 من الدوري الإسباني.

أكد الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم فريق برشلونة الإسباني إلى أن تخطي عقبة تشيلسي الإنجليزي في نصف نهائي دوري الأبطال الأوروبي أهم بالنسبة له من الفوز على ريال مدريد يوم السبت المقبل في المرحلة 34 من الدوري الإسباني.

قال ميسي في حوارٍ خاص مع صحيفة ماركا الإسبانية يوم الخميس: "أنا أفضِّل الفوز على تشيلسي في دوري الأبطال، فالخسارة أمام ريال مدريد لن تعني خسارتنا للقب الدوري، سنظل في موقع الصدارة رغم ذلك، ولكن هامش الخطأ منعدم تمامًا في دوري الأبطال".

وتأتي كلمات ميسي بعد 24 ساعة من تعادل البارسا السلبي مع تشيلسي في ذهاب نصف نهائي دوري الأبطال، مما يتطلب من النادي الكتالوني تحقيق نتيجة إيجابية في لندن الأربعاء المقبل بلقاء العودة، على أمل الوصول للنهائي المقرر إقامته في العاصمة الإيطالية روما الشهر المقبل.

ويعلق ميسي على مباراة الذهاب التي حفلت بأداء دفاعي صلب من الجانب الإنجليزي بقوله: "لقد كانت مباراة صعبة بسبب الطريقة التي لعب بها منافسونا، حاولنا إحراز الأهداف بشتى الطرق ولكننا لم نوفق، أنا واثق من قدرتنا على التسجيل في مباراة العودة".

ميسي -22 عامًا- الذي تسلم جائزة أسطورة صحيفة ماركا مساء الأربعاء، ليصبح أصغر من يفوز بهذه الجائزة في تاريخها لم يتجاهل الحديث عن لقاء الكلاسيكو المرتقب يوم السبت المقبل أمام الغريم التقليدي ريال مدريد.

ويقول الأرجنتيني الدولي: "أنا لا يهمني الفوز بهدف أو بهدفين أمام الريال، أهم شيء هو تحقيق الفوز في تلك المباراة، أتمنى بطبيعة الحال تسجيل هدف ولكنها ليست الأمنية الأهم".

ويضيف ميسي مشيرًا إلى احتفال الريال بفوزه بلقب الموسم الماضي خلال مباراة الكلاسيكو بالبيرانبيو آنذاك، والتي قام فيها لاعبو البارسا بتوجيه التحية التقليدية للاعبي الريال: "ليست هناك نية للانتقام، هناك رغبة قوية في تحقيق الفوز يوم السبت، إنها ستكون خطوة مهمة بالنسبة لنا في الطريق نحو اللقب".

وتابع: "ما حدث العام الماضي كان نتيجة طبيعية أنهم كانوا أفضل منّا وقتها، ولذلك قمنا بتحيتهم قبل اللقاء".

ويتصدر البارسا جدول الليغا برصيد 82 نقطة بفارق أربع نقاط فقط عن مطارده الريال، مما يجعل من مواجهة الكلاسيكو السبت المقبل نقطة تحولٍ متوقعة في مسيرة بطولة العام الحالي.

ولم يخف ميسي شعوره بالإطراء إزاء التصريحات التي أدلى بها الإيطالي فابيو كابيللو المدير الفني الحالي للمنتخب الإنجليزي والسابق لريال مدريد، والتي قال فيها إن الحل الوحيد لإيقاف ميسي هو "إطلاق النار عليه ببندقية صيد".

ويعلق اللاعب الذي أحرز 57 هدفًا في 107 مباراة برفقة البارسا خلال الأعوام الخمسة الماضية قائلاً: "أنا لا أملك سوى توجيه كلمات الشكر إلى كابيللو، دومًا كان يتحدث عني بكلمات الإشادة، وسماع ما قاله عني بكل خبرته التي يحملها يعني الكثير بالنسبة لي".