EN
  • تاريخ النشر: 27 فبراير, 2010

متفوقا على رونالدو وكاكا وروني ميسي يتربع على عرش الأكثر شعبية "إعلامية" بالعالم

ميسي اعتلى قمة الأكثر شعبية إعلامية في العالم للمرة الثانية على التوالي

ميسي اعتلى قمة الأكثر شعبية إعلامية في العالم للمرة الثانية على التوالي

كشفت دراسة جامعية أن نجم برشلونة الإسباني والمنتخب الأرجنتيني ليونيل ميسي هو اللاعب الأكثر شعبية "إعلاميامتفوقا على البرتغالي كريستيانو رونالدو والإنجليزي واين روني نجمي ريال مدريد ومانشستر يونايتد.

  • تاريخ النشر: 27 فبراير, 2010

متفوقا على رونالدو وكاكا وروني ميسي يتربع على عرش الأكثر شعبية "إعلامية" بالعالم

كشفت دراسة جامعية أن نجم برشلونة الإسباني والمنتخب الأرجنتيني ليونيل ميسي هو اللاعب الأكثر شعبية "إعلاميامتفوقا على البرتغالي كريستيانو رونالدو والإنجليزي واين روني نجمي ريال مدريد ومانشستر يونايتد.

وكشفت الدراسة التي قام بها فريق من جامعة نافارا الإسبانية، بأن ميسي -الذي اختير هذا الموسم أفضل لاعب في العالم- حصل على المركز الأول للعام الثاني على التوالي.

وجاء رونالدو الذي أصبح اللاعب الأغلى في العالم بعد انتقاله من مانشستر إلى ريال مدريد مقابل حوالي 80 مليون يورو، في المركز الثاني أمام زميله السابق روني والحالي البرازيلي كاكا، فيما حلّ الإسباني فرناندو توريس وزميله في ليفربول الإنجليزي ستيفن جيرارد في المركزين الخامس والسادس على التوالي.

وأكمل المهاجم العاجي ديدييه دروجبا (تشيلسي الإنجليزي) والبرازيلي رونالدينيو (ميلان الإيطالي) والإسباني تشافي هرنانديز وزميله السويدي زلاتان إبراهيموفيتش (برشلونة) قائمة العشرة الأوائل.

وتصدر برشلونة الذي توج العام الماضي بستة ألقاب، ترتيب الأندية أمام غريمه ريال مدريد ومانشستر يونايتد وتشيلسي وميلان وليفربول على التوالي، فيما كان مدرب مانشستر يونايتد الاسكتلندي أليكس فيرجوسون الأفضل من ناحية المدربين، متفوقا على مدرب ليفربول الإسباني رافايل بينيتيز والمدرب البرتغالي لإنتر ميلان الإيطالي جوزيه مورينيو.

يذكر أن ميسي دخل في الثامن من الشهر الماضي تاريخ برشلونة بعدما أصبح أصغر لاعب في تاريخ النادي الكتالوني يتجاوز حاجز المائة هدف.

وكان الإنجاز الذي حققه ميسي شارة أخرى يضيفها النجم الأرجنتيني إلى صدره وهو في الثانية والعشرين من عمره، وذلك بعد أن أحرز ألقاب الدوري الإسباني في ثلاث مناسبات (2005 و2006 و2009) ومسابقة دوري أبطال أوروبا مرتين (2006 و2009) وكأس العالم للأندية (2009) والكأس الإسبانية (2009)، ثم توج تألقه بنيله جائزتي الكرة الذهبية والاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" لأفضل لاعب في العالم لعام 2009.

واحتاج ميسي إلى 188 مباراة فقط لكي يصبح أصغر لاعب في تاريخ برشلونة يصل إلى حاجز المائة هدف (68 في الدوري و19 في مسابقة دوري أبطال أوروبا و10 في الكأس المحلية واثنان في كأس السوبر المحلية ومثلهما في كأس العالم للأندية).

ويواصل ميسي تألقه مع النادي الكتالوني إذ يحتل المركز الثاني على لائحة ترتيب أفضل هدافي الدوري الإسباني برصيد 16 هدفا وبفارق هدف واحد عن مهاجم فالنسيا دافيا فيا المتصدر.