EN
  • تاريخ النشر: 22 أكتوبر, 2009

استمرار "المطرود" زكي ميدو ومتعب تحت أنظار شحاتة لمواجهة الجزائر

ميدو يقترب من مواجهة الجزائر

ميدو يقترب من مواجهة الجزائر

تزايدت فرص انضمام عماد متعب وأحمد حسام (ميدو) لتشكيلة منتخب مصر في المباراة الحاسمة أمام الجزائر في 14 نوفمبر/تشرين ثان بتصفيات كأس العالم 2010، بينما يسود القلق من استجابة عمرو زكي للاستفزازات مع توقع تعرضه لكمٍّ مضاعفٍ أمام "الخضر".

تزايدت فرص انضمام عماد متعب وأحمد حسام (ميدو) لتشكيلة منتخب مصر في المباراة الحاسمة أمام الجزائر في 14 نوفمبر/تشرين ثان بتصفيات كأس العالم 2010، بينما يسود القلق من استجابة عمرو زكي للاستفزازات مع توقع تعرضه لكمٍّ مضاعفٍ أمام "الخضر".

وقال شوقي غريب -المدرب العام لمنتخب مصر في تصريحاتٍ تلفزيونية-: إن الجهاز الفني بقيادة حسن شحاتة يشعر بالسعادة للمستوى الذي قدمه ميدو مع الزمالك.

وأحرز ميدو -26 عاما- هدف التعادل للزمالك أمام الجونة 1-1 يوم الثلاثاء، وكان قريبا في أكثر من فرصةٍ من إحراز هدف الفوز.

وأكد المدرب الذي قاد مصر للفوز بالمركز الثالث والميدالية البرونزية بكأس العالم للشباب عام 2001 أن الجهاز الفني لمصر يشعر بالاستياء من عصبية زكي وطرده في اللحظات الأخيرة أمام الجونة، بعد توجيه بعض الكلمات للحكم المساعد.

ومن المتوقع أن يلقى زكي مضايقات كبيرة من الدفاع الجزائري، ولذلك فإن شعورا كبيرا بالقلق ينتاب كثيرا من الجماهير المصرية، بشأن استجابة اللاعب الملقب باسم "البلدوزر" لذلك، خاصة أنه يعاني منذ فترةٍ طويلةٍ للغاية من ابتعاده عن مستواه.

لكن في المقابل، فإن شحاتة لن يستبعد زكي على الأرجح من مباراة الجزائر، وسيلعب هذا اللاعب في التشكيلة الأساسية لمصر للاستفادة من تكوينه الجسماني القوي.

ونقلت تقارير صحفية عن ميدو قوله إنه يتمنى الانضمام لمنتخب مصر "ولو لجمع الكرات" إذ يحلم بمساعدة منتخب بلاده بأي شكلٍ للوصول لكأس العالم للمرة الأولى منذ عشرين عاما.

وكان ميدو ضمن تشكيلة مصر التي فازت على الجزائر 5-2 في تصفيات كأس العالم 2002، كما أنه أحرز هدفا في مباراة الإياب في عنابة التي انتهت بالتعادل بهدفٍ لكل منهما.

وشارك ميدو -المهاجم الذي لعب في مسابقات الدوري في إنجلترا وإسبانيا وإيطاليا وهولندا وفرنسا- في مباراة بلاده التي انتهت بالخسارة أمام الجزائر 2-1 في كأس الأمم الإفريقية 2004، وهي آخر مشاركة للخضر بهذه البطولة القارية التي ذهب لقبها في المرتين الأخيرتين للفراعنة.

كما عاد متعب للملاعب بشكلٍ رسمي بعدما شارك في جزءٍ من الشوط الثاني لمباراة الأهلي يوم الإثنين الماضي أمام المنصورة، وسدد كرة في القائم.

وتؤكد المؤشرات والتقارير الصحفية أن متعب سينضم لمصر أمام الجزائر إذا ظهر بشكلٍ جيد في لقاء ناديه أمام إنبي يوم الإثنين المقبل، وهي آخر مباراةٍ بالدوري قبل توقفه استعدادا للقاء الحاسم.

ويتأخر منتخب مصر بثلاث نقاطٍ عن الجزائر متصدرة المجموعة الثالثة ويحتاج بطل إفريقيا للفوز بفارق ثلاثة أهداف أو أكثر للتأهل للمونديال، وسيلعب المنتخبان مباراة فاصلة يوم 18 نوفمبر/تشرين ثان إذا فاز الفراعنة بفارق هدفين، بينما سيتأهل الخضر للمونديال لأول مرةٍ منذ 1986 إذا فاز أو تعادل أو خسر بفارق هدف واحد.

شارك برأيك: هل تؤيد عودة ميدو ومتعب أمام الجزائر؟