EN
  • تاريخ النشر: 29 نوفمبر, 2010

مونديال الأندية ينتظر توهج إسماعيل مطر

مطر ينتظر التوهج في مونديال الإمارات

مطر ينتظر التوهج في مونديال الإمارات

كل فريق حول العالم يمتلك العديد من النجوم، ولكن هناك نجوما من نوع آخر عرفتهم ملاعب كرة القدم، وهم نجوم ذوو شخصية تختلف عن جميع المحيطين بهم، سواء على المستوى الفني أو الشخصي، والنجم الإماراتي إسماعيل مطر صاحب كلمة السر في فريق الوحدة، هو واحد من هؤلاء النجوم.

كل فريق حول العالم يمتلك العديد من النجوم، ولكن هناك نجوما من نوع آخر عرفتهم ملاعب كرة القدم، وهم نجوم ذوو شخصية تختلف عن جميع المحيطين بهم، سواء على المستوى الفني أو الشخصي، والنجم الإماراتي إسماعيل مطر صاحب كلمة السر في فريق الوحدة، هو واحد من هؤلاء النجوم.

وسطع نجم مطر منذ مشاركته مع المنتخب الإماراتي في نهائيات كأس العالم للشباب تحت 20 عاما في 2003؛ حيث قاد بلاده إلى دور الثمانية، وكانت هذه بمثابة محطة انطلاق مطر الذي نجح في قيادة بلاده للفوز بلقب كأس الخليج في 2007 وفاز بلقب الدوري الإماراتي مرتين مع الوحدة، كان آخرها العام الماضي، ليتأهل بصحبة فريقه إلى مونديال الأندية بأبو ظبي.

ويسعى مطر، تحت قيادة المدرب النمساوي جوزيف هيكرسبرجر، إلى كتابة فصل جديد للكرة الإماراتية في كأس العالم للأندية بعد الظهور الباهت للأهلي في نسخة البطولة العام الماضي.

ويستهل فريق الوحدة مشواره في البطولة بمواجهة نادي هيكاري يونايتد بطل أوقيانوسيا في الثامن من ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وأكد مطر للموقع الإلكتروني للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أن الفوز على هيكاري يونايتد يمهد الطريق لتحقيق إنجاز كبير للكرة الإماراتية المتعطشة للبطولات والألقاب.

وشدد مطر على أن "الفوز بهذه المباراة يمثل الخطوة الأولى لبلوغ الأدوار التالية في البطولة. ما يشغل بال لاعبي الوحدة هو تحقيق الفوز أولا على هيكاري يونايتد الذي يؤهلنا للقاء سيونجنام الكوري الجنوبي بطل أسيا في الدور الثاني المؤهل بدوره للدور قبل النهائي.

وأشار مطر إلى صعوبة لقاء هيكاري يونايتد، موضحا "أنها المباراة الافتتاحية للبطولة، كما أنها الأولى للوحدة في هذا الحدث العالمي الكبير، والمباريات الافتتاحية تتسم دائما بالصعوبة".

وأضاف: "منافسنا هو الآخر لديه طموح كبير، ويسعى إلى الفوز وتحقيق المفاجأة والتأهل لملاقاة بطل أسيا، وندرك أنه استعد بقوة، والفريق يضم بين صفوفه لاعبين على مستوى عال في جميع المراكز، ولن يكون لقمة سائغة للوحدة".

وأوضح مطر: "لدينا إصرار كبير على تحقيق الفوز على هيكاري وإسعاد الجماهير، لا سيما وأن الفريق اكتسب خبرة كبيرة من مشاركاته المتعددة في دوري أبطال أسيا على مدار السنوات الماضية، كما أن الفريق يمتاز بالجمع بين لاعبي الخبرة والشباب ومتوسط أعمار لاعبيه يبشر بمستقبل واعد".

وعن رأيه بفريق سيونجنام قال مطر إن "الكرة الكورية معروفة بتاريخها وإنجازاتها، وخاصة في السنوات الأخيرة على صعيد المنتخبات الوطنية والأندية، وبالتأكيد فإن سيونجنام هو الأفضل ولم يفز بالدوري المحلي بالصدفة".

وأضاف أن "فوز سيونجنام بدوري أبطال أسيا يؤكد قوته وأفضليته على سائر أندية القارة، واستحق الوصول إلى هذه المكانة ويجب الحذر التام منه والاستعداد القوي له، وأعتقد أن الفريق يسعى أيضا لتشريف الكرة الأسيوية، وبلوغ أدوار متقدمة في البطولة".

وأكد مطر: "يجب ألا نظلم الأهلي الذي مثل الإمارات في البطولة الماضية، فالفريق مر بظروف غاية في الصعوبة يأتي على رأسها غياب عدد كبير من لاعبيه الأساسيين للإصابة، كما أنه لم يستعد جيدا بسبب ضيق الوقت".

وقال مطر: "إنتر ميلان الإيطالي بطل أوروبا وممثلها في البطولة وهو فريق كبير وله شعبيته الجارفة على مستوى العالم خاصة في بلادنا العربية ولا سيما الخليجية منها. بالتأكيد سيحرص محبوه وعشاقه على حضور البطولة بالآلاف، والفريق يضم لاعبين معروفين على مستوى العالم أمثال زانيتي، والكاميروني صامويل إيتو".

وأضاف: "يجب ألا ننسى أن الوحدة يشارك في البطولة، وبالتأكيد فإن الجماهير الإماراتية بمختلف ميولها ستكون حريصة على الحضور بأعداد مكثفة ومؤازرته، بالإضافة إلى الجاليات العربية المقيمة في الإمارات التي ستكون حريصة أيضا على الحضور ومؤازرة الوحدة".