EN
  • تاريخ النشر: 25 مايو, 2010

سيدخل "سنتياجو برنابيو" بقدمه اليمنى مورينيو: أنا أفضل مدرب في العالم

مورينيو لم ينتقل للريال رسميا بعد

مورينيو لم ينتقل للريال رسميا بعد

أكد البرتغالي جوزيه مورينيو -المدير الفني لإنتر ميلان الإيطالي- أن اتفاقه مع ريال مدريد الإسباني يكاد يكون منتهيا، مشددا في الوقت نفسه على أنه أفضل مدرب في العالم في الوقت الحالي.

  • تاريخ النشر: 25 مايو, 2010

سيدخل "سنتياجو برنابيو" بقدمه اليمنى مورينيو: أنا أفضل مدرب في العالم

أكد البرتغالي جوزيه مورينيو -المدير الفني لإنتر ميلان الإيطالي- أن اتفاقه مع ريال مدريد الإسباني يكاد يكون منتهيا، مشددا في الوقت نفسه على أنه أفضل مدرب في العالم في الوقت الحالي.

وقال مورينيو -في حوار خاص مع قناة "تي في إي 24 التلفزيونية البرتغالية الثلاثاء-: "اتفاقي مع ريال مدريد يكاد يكون منتهيا، تتبقى بعض التفاصيل النهائية، يتبقى لي أن أجتمع بمن لم أجتمع بهم، وأن أتعرف الشخصيات التي لم أتعرف عليها بعد".

وأضاف: "أود الاطلاع على ظروف العمل في الريال، وأنا هنا لا لأتحدث عن الظروف المادية، فالجميع يعلم قدرات الريال في هذا الشأن، أنا أتحدث عن الظروف النفسية، التي ستجعل عملي هناك بلا عوائق أو مشاكل، بشكل عام قرار التعاقد في يدي بالوقت الحالي، وأعتقد أن الأمور ستسير بشكل سلس في نهاية الأمر".

واعتبر مورينيو أن مهمة تدريب الريال هي مزيج بين التحدي وبين مكافأته كمدرب، وذلك بقوله: "ريال مدريد هو تحد لم يعد كثيرون يعتقدون في بعثه من جديد، إنه تحد لأنه ناد أسلوبه لا يتوافق كليًّا مع منهجي في العمل وفي قيادة فرق الكرة".

وتابع: "إنه تحد أيضًا لأنني سيكون أمامي قيادة الريال في مواجهة فريق سوبر مثل برشلونة أحرز نحو 100 نقطة الموسم الماضي في الليجا، هو تحد لأنني سأحاول إعادة دوري الأبطال لخزائن النادي بعد غياب ثماني سنوات، كل هذه التحديات تحفزني كثيرًا للعمل في الريال".

تأتي كلمات مورينيو في ظل مواصلة تعامل وسائل الإعلام الإسبانية مع تولي مورينيو تدريب الفريق المدريدي كأمر واقع، دون أن تعلن إدارة الريال أمر هذا التعاقد، أو حتى إقالة المدير الفني الشيلي الحالي مانويل بيللجريني.

ولم يندهش المدير الفني البرتغالي كثيرًا إزاء التأييد المعنوي الذي يظهره له مواطنه ولاعب الريال كريستيانو رونالدو في أكثر من مناسبة، آخرها عقب فوز مورينيو مع الإنتر بدوري أبطال أوروبا على حساب البايرن الأسبوع الماضي.

ويقول مورينيو -في حديثه التلفزيوني الخاص-: "أعتقد أنه رد فعل طبيعي، ولو كان الموقف عكسي لكان رونالدو قد حصل على دعمي وتأييدي أيضًا، فأنا كنت البرتغالي الوحيد في هذا اللقاء النهائي، كما أني أسهمت في إقصاء برشلونة الغريم التاريخي للريال من قبل النهائي الأوروبي، العلاقة التي تجمعنا ليست شديدة العمق، ولكنها تعود منذ أن كنا في إنجلترا، أنا كمدرب لتشيلسي، وهو كلاعب في مانشستر".

ويضيف في ثقة وهدوء: "كما أنه يعلم تمامًا أنه أحد أفضل لاعبي العالم وأنا أحد أفضل مدربي العالم، وكبرتغاليين يبدو دعمنا لبعضنا طبيعيًّا، وأنا أشكره على موقفه الرائع معي".

وختم المدير الفني الفائز بـ17 لقبًا مع أندية بورتو وتشيلسي والإنتر حديثه، معلقًا على مدى أهمية الفوز بدوري الأبطال على ملعب مثل سانتياجو بيرنابيو قلعة ريال مدريد.

ويقول مورينيو: "إنه ملعب أسطوري، وأحد الملاعب القريبة إلى قلبي، وإذا كتب لي أن أدرب ريال مدريد، سأدخل الملعب بقدمي اليمني كنوع من التفاؤل، على الرغم من عدم إيماني بهذه الطقوس، ولكنه تعبير عن اعتقادي بأن الأمور ستبدأ بشكل حسن، وستعرف نهاية سعيدة".