EN
  • تاريخ النشر: 04 مايو, 2010

عشية نهائي كأس إيطاليا مورينيو يهاجم كرويف ورئيسة روما والحكام

تصريحات مورينيو مثيرة دائما

تصريحات مورينيو مثيرة دائما

رفض المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو الجزم ببقائه الموسم المقبل في منصب المدير الفني لفريق إنتر ميلان، الذي يستعد لخوض نهائي كأس إيطاليا ضد روما يوم الـ5 من مايو/أيار.

  • تاريخ النشر: 04 مايو, 2010

عشية نهائي كأس إيطاليا مورينيو يهاجم كرويف ورئيسة روما والحكام

رفض المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو الجزم ببقائه الموسم المقبل في منصب المدير الفني لفريق إنتر ميلان، الذي يستعد لخوض نهائي كأس إيطاليا ضد روما يوم الـ5 من مايو/أيار.

وقال مورينيو -في مؤتمر صحفي، عشية اللقاء المرتقب-: "لا يمكن تأكيد أي شيء في كرة القدم، لا يمكنني الجزم بأنني باق هنا بنسبة 100 %.

ومن جهة أخرى، قام مورينيو بالرد على الرئيس الشرفي لنادي برشلونة الإسباني يوهان كرويف، الذي قال إن المدرب البرتغالي "مثال سيّئ" للصغار، وصرح بأنه لا يفضل أن يتولى تدريب النادي الكتالوني مستقبلا.

وقال مورينيو -ردا على ذلك-: "لا أذكر أنني قمت في أي فرق توليت تدريبها بمنع لاعبي الخصم من الاحتفال على أرض الملعب إذا فازوا علينا.. ولا أذكر أنني فتحت عليهم رشاشات المياه كي يستحموا".

وكان مدير عام برشلونة جوان أوليفر قد اعتذر في وقت سابق على فتح رشاشات مياه ملعب "كامب نو" معقل فريقه في أثناء احتفالات لاعبي إنتر بالتأهل على حساب البرسا إلى نهائي دوري الأبطال الأوروبي.

وبخصوص مباراة روما، توقع مورينيو أن يرى "كالمعتاد.. لاعبين يسقطون أرضا وينظرون إلى الحكم دون أن يلمسهم أحدفي إشارة إلى ما يعتبره تحاملا من الحكام على فريقه.

وطلب مورينيو "مزيدا من الاحترام" من جانب روزيلا سينسي -رئيسة روما- التي أكدت أن على لاعبي إنتر ومسؤوليه "الشعور بالخجل" تجاه الطريقة التي فازو بها على لاتسيو بهدفين في الجولة الماضية من الدوري الإيطالي.

وقال "إذا كنا ننافس على ثلاثة ألقاب، فهذا ثمرة عملنا، وبالتالي أطالب بمزيد من الاحترام من قبل الجميع".

وكانت جماهير لاتسيو قد احتفلت بخسارة فريقها أمام إنتر، باعتبار أن ذلك يقلل من فرص الجار اللدود روما في التتويج بالدوري؛ حيث تراجع إلى المركز الثاني، بفارق نقطتين عن إنتر المتصدر قبل جولتين من نهاية المسابقة.