EN
  • تاريخ النشر: 26 سبتمبر, 2010

يصب غضبه على لاعبي الريال مورينيو مستاء من ليفانتي "فريق الموتى"

مورينيو غاضب من لاعبيه

مورينيو غاضب من لاعبيه

صب البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لريال مدريد جام غضبه على لاعبيه، عقب التعادل المخيب أمام ليفانتي المغمور بدون أهداف، منتقدا عجزهم عن إحراز ولو هدف يتيم، على رغم كثرة فرص التهديف.

  • تاريخ النشر: 26 سبتمبر, 2010

يصب غضبه على لاعبي الريال مورينيو مستاء من ليفانتي "فريق الموتى"

صب البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لريال مدريد جام غضبه على لاعبيه، عقب التعادل المخيب أمام ليفانتي المغمور بدون أهداف، منتقدا عجزهم عن إحراز ولو هدف يتيم، على رغم كثرة فرص التهديف.

وقال مورينيو -للصحفيين عقب المباراة-: "لو أن الفريق أحرز ثلاثة أهداف من إجمالي ست فرص سيكون أمرا عادلا، إلا أن إهدار الفرص طوال 90 دقيقة دون هدف وحيد أمر غير منطقي، وقد تكرر هذا أمام مايوركا وأوساسونا".

وأشار المدرب البرتغالي إلى أن "الفريق استنزف أربع نقاط بسبب العقم التهديفي، في الوقت الذي يظهر فيه دفاع الفريق في صورة رائعة، حتى إن كاسياس "حارس المرمى" يبقى دائما آمنا دون تهديد".

وهاجم مورينيو طريقة لعب ليفانتي ووصف لاعبيه بـ"الموتى"؛ بسبب اتباع طريقة "قتل اللعبواللجوء للدفاع طوال المباراة، قائلا: "أتمنى ألا ينقل أي لاعب من ليفانتي إلى المستشفى بعد أن ظهروا كالموتى في المباراة".

ومنح تعادل الريال قمة الدوري لفالنسيا، بعد أن حصد نقطته الـ11 في المركز الثاني، بفارق نقطتين عن المتصدر، بينما يقبع ليفانتي في مؤخرة الجدول في المركز الـ18 بأربع نقاط يتيمة.