EN
  • تاريخ النشر: 03 يونيو, 2010

ذكاء المدرب ورّط المنتخب قبل كأس العالم مهاجم كوريا الشمالية يلعب حارس مرمى في المونديال

منتخب كوريا الشمالية

منتخب كوريا الشمالية

تعرضت كوريا الشمالية لضربة، عندما أصر الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" يوم الخميس على أن يكون كيم ميونج وون أحد حراس المرمى الثلاثة للمنتخب في نهائيات مونديال جنوب إفريقيا 2010، على رغم أنه يلعب في خط الهجوم.

  • تاريخ النشر: 03 يونيو, 2010

ذكاء المدرب ورّط المنتخب قبل كأس العالم مهاجم كوريا الشمالية يلعب حارس مرمى في المونديال

تعرضت كوريا الشمالية لضربة، عندما أصر الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" يوم الخميس على أن يكون كيم ميونج وون أحد حراس المرمى الثلاثة للمنتخب في نهائيات مونديال جنوب إفريقيا 2010، على رغم أنه يلعب في خط الهجوم.

وكانت التشكيلة النهائية التي أعلنها مدرب كوريا الشمالية كيم-جونج هون قد تضمنت حارسي مرمى فقط، ظنّا منه أن بإمكانه أن يضع كيم كمهاجم بشكل أساسي، ثم كحارس ثالث؛ لأنه يجيد اللعب في المركزين، إلا أن الاتحاد الدولي رفض هذا الأمر بتاتا، وأكد أن على كل منتخب تسمية ثلاثة حراس مرمى، ولا يمكن لأيّ منهم أن يشغل مركزا ميدانيّا في الملعب.

وأشار الفيفا إلى أنه لا توجد أية إمكانية لإدخال تعديلات على التشكيلات بعد المهلة النهائية التي كانت في الأول من الشهر الجاري، وأن لا يتجاوز عدد اللاعبين الموجودين في كلّ تشكيلة 23 لاعبا، بينهم ثلاثة حراس مرمى.

وتابع الفيفا أن الاستثناء الوحيد يكون في حال وقوع إصابة خطيرة لأحد اللاعبين الموجودين في لائحة الـ23 لاعبا، وحينها توجد إمكانية تغييره حتى الـ24 ساعة التي تسبق المباراة الأولى للمنتخب المعني في البطولة".

يذكر أن كوريا الشمالية -التي تشارك في النهائيات للمرة الثانية بعد 1966 حين وصلت إلى ربع النهائي- وقعت في مجموعة البرازيل وكوت ديفوار والبرتغال.