EN
  • تاريخ النشر: 01 أغسطس, 2010

اشترط التأهل أولاً مطمور: سنفوز بكأس إفريقيا 2012

مطمور أكد صعوبة مواجهة المغرب

مطمور أكد صعوبة مواجهة المغرب

أكد اللاعب الدولي الجزائري كريم مطمور أن الخضر يملكون الإمكانات للفوز بلقب كأس الأمم الإفريقية 2012 والذي يحتفظ منتخب مصر بنسخه الثلاث الأخيرة، مشيرا في الوقت نفسه إلى أنه يجب تخطي التصفيات والتأهل أولاً إلى النهائيات.

  • تاريخ النشر: 01 أغسطس, 2010

اشترط التأهل أولاً مطمور: سنفوز بكأس إفريقيا 2012

أكد اللاعب الدولي الجزائري كريم مطمور أن الخضر يملكون الإمكانات للفوز بلقب كأس الأمم الإفريقية 2012 والذي يحتفظ منتخب مصر بنسخه الثلاث الأخيرة، مشيرا في الوقت نفسه إلى أنه يجب تخطي التصفيات والتأهل أولاً إلى النهائيات.

وقال مطمور في حوار خاص لجريدة "الشروق" الجزائرية يوم الأحد أول أغسطس/آب-: "أعتقد أننا نملك الإمكانات للفوز بكأس إفريقيا بعد المستوى الذي قدمناه في دورة أنجولا، لكن علينا أن نستغل هذه الإمكانات جيدا.. فقط أتمنى لو أن هذا الحديث يكون بعد نهاية التصفيات وتأهلنا لأني لا أريد أن أستعجل الأمور".

وأضاف "الأمر سابق لأوانه، نحن خضنا كأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا وخرجنا من الدور الأول، وعلينا أولا أن نتأهل لنهائيات كأس إفريقيا التي ستقام في غينيا الإستوائية والجابون، ثم نبحث عن التتويج، طالما أننا بلغنا نصف النهائي في الدورة الماضية".

وأوضح النجم الجزائري المحترف في بوريسا مونشنجلادباخ، "أن صعوبة التأهل إلى نهائيات أمم إفريقيا تكمن في الظروف وليس في المنتخبات بعينها، لأننا ندرك قدراتنا، وإذا وثقنا في أنفسنا فإننا لا نخشى أي منتخب، فالأمر كله متعلق بما سنقدمه نحن في هذه المباريات".

وشدد مطمور على أن التنافس كان العام الماضي شرسا مع المنتخب المصري وسيكون أصعب هذا العام مع المنتخب المغربي، مشيرا إلى أن المغرب سيتقمص دور الجزائر هذه المرة لأنه تغيّب عن الدورة السابقة، وسيسعى من خلال عناصره المتميزة والمدرب الكبير إيريك جريتس ليعوض ذلك.

وأعرب عن تفاؤله بتخطي عقبة التصفيات التي تضم المغرب وتنزانيا وإفريقيا الوسطى- والتأهل إلى نهائيات أمم إفريقيا 2012، وذلك رغم أن المواجهات الإفريقية دائما تكتسي بالصعوبة والظروف المختلفة.

وعن بقاء رابح سعدان في قيادة الجهاز الفني للخضر، قال مطمور: "أعتقد أن النتائج تلعب في صالح المدرب أو ضده، وطالما أن الاتحاد الجزائري رأى بأن النتائج المحققة من طرف سعدان إيجابية، فقد فضَّل المواصلة في هذا النهج، وبالنسبة لنا كلاعبين سيكون مفيدا أن يبقى نفس الطاقم الفني الذي عملنا معه، بمن فيهم الطاقم الفني والطبي".

ورفض النجم الجزائري الحديث عن مسألة انتقاله من بوريسا مونشنجلادباخ؛ لأن هناك تعليمات من إدارة الفريق تمنعنه من الحديث في هذا الموضوع، لكنه قال إنه باقٍ مع مونشنجلادباخ لموسمٍ آخر بالنظر للثقة الكبيرة التي يضعها في مسؤولو الفريق.

كما رفض تأكيد أو نفي تلقيه عروضا احترافية من أندية أوروبية، خاصةً ساندرلاند وبولتون الإنجليزيين، مشيرا إلى أنه طالما باب القيد ما زال مفتوحا حتى 31 أغسطس/آب فإن الأمور قد تتغير بين الحين والآخر.