EN
  • تاريخ النشر: 10 مايو, 2012

مضمار برشلونة يُعاود نشاطه لسباقات "فورميولا 1" بعد توقف 3 أسابيع

فريق فيراري

فيراري أجرى تعديلات على سيارته 2012

تعاود بطولة العالم لسباقات "فورميولا 1" نشاطها بعد توقفها لثلاثة أسابيع، وذلك عندما تستضيف حلبة برشلونة الإسبانية الأحد المقبل المرحلة الخامسة التي ستشكل الانطلاق الفعلي للموسم بعد أن أقيمت السباقات الأربعة الأولى عبر البحار.

  • تاريخ النشر: 10 مايو, 2012

مضمار برشلونة يُعاود نشاطه لسباقات "فورميولا 1" بعد توقف 3 أسابيع

تعاود بطولة العالم لسباقات "فورميولا 1" نشاطها بعد توقفها لثلاثة أسابيع، وذلك عندما تستضيف حلبة برشلونة الإسبانية الأحد المقبل المرحلة الخامسة التي ستشكل الانطلاق الفعلي للموسم بعد أن أقيمت السباقات الأربعة الأولى عبر البحار.

وسيكون السباق الإسباني الأول هذا الموسم في القارة الأوروبية بعد أن افتتحت البطولة في أستراليا قبل أن تنتقل إلى ماليزيا ثم الصين والبحرين، وبالتالي ستعطي النتائج التي ستسجل في عطلة نهاية الأسبوع الحالي مؤشرا أوضح حول أطراف الصراع لأن الفرق أصبحت أقرب من مصانعها، وأجرت بذلك التعديلات اللازمة على سياراتها بعد أن اكتشفت نقاط ضعفها.

وكانت المراحل الأربع الأولى شهدت فوز أربعة سائقين مختلفين هم: البريطاني جنسون باتون (ماكلارين-مرسيدس) والإسباني فرناندو ألونسو (فيراري) والألماني نيكو روزبرج (مرسيدس أي إم جي) وبطل العالم الألماني سيباستيان فيتل (ريد بول-رينو) الذي تمكن من تصدر الترتيب العام بفارق 4 نقاط عن البريطاني لويس هاميلتون (ماكلارين-مرسيدسمستفيدا من اكتفاء الأخير بالمركز الثامن في سباق البحرين.

وتخللت الفترة الفاصلة بين سباقي البحرين وإسبانيا جولة تجارب الأسبوع الماضي على حلبة موجيلو الإيطالية؛ حيث اختبرت الفرق التعديلات الجديدة على سياراتها، على أمل أن يعطي هذا الأمر ثماره انطلاقا من حلبة برشلونة.

ورغم تحقيقه في البحرين فوزه الأول لهذا الموسم بعد أن هيمن تماما على مجريات الموسم الماضي حيث فاز في 11 سباقا من أصل 19 وانطلق من المركز الأول 15 مرة، أشار فيتل إلى أنه لا يتوقع تغييرا في ميزان القوى.

وحقق فيتل في الصخير أفضل نتيجة له بهذا الموسم، بعد أن اكتفى في بداية الموسم بالمركز الثاني في أستراليا، ثم فشل في الحصول على أي نقطة في ماليزيا (حل في المركز الحادي عشر) والمركز الخامس في شنغهاي؛ إلا أن هذا الأمر لم يدفع السائق الألماني إلى المبالغة في تفاؤله.

وستكون الأنظار موجهة إلى معشوق الجماهير المحلية ألونسو الذي رأى أن على فريقه أن يظهر تقدما كبيرا انطلاقا من سباق نهاية الأسبوع الحالي إذا ما أراد المنافسة على اللقب.

وأجرى فريق فيراري تعديلات عديدة على سيارته "إف 2012" خلال التجارب التي أجرتها الفرق على حلبة موجيلو الإيطالية، ويأمل ألونسو في أن تأتي هذه التعديلات بثمارها اعتبارا من سباق نهاية الأسبوع الحالي بين جماهيره الإسبانية.

وما زال ألونسو في قلب الصراع رغم تواضع مستوى فيراري "إف 2012" إذ يتخلف بفارق 10 نقاط عن فيتل، ويأمل ألونسو أن يحقق فوزه الثاني بين جماهيره بعد عام 2006 حين حقق ذلك على متن رينو "آر 26" في طريقه إلى لقبه العالمي الثاني.

كما سيكون سائق فيراري السابق الفنلندي كيمي رايكونن وفريقه الحالي لوتوس-رينو تحت المجهر في برشلونة بعد أن حقق بطل العالم لعام 2007 وزميله الفرنسي سيباستيان غروجان نتيجة رائعة في البحرين باحتلالهما المركزين الثاني والثالث.

ووضع رايكونن نصب عينيه الفوز بجائزة إسبانيا، مشيرا إلى أنه لا يرى أي سبب يحول دون تمكن فريقه لوتوس من تحقيق الفوز في حال تكاتفت الظروف لمصلحته.