EN
  • تاريخ النشر: 23 يوليو, 2010

بعد التألق أمام إنجلترا بالمونديال مصير حارس منتخب الجزائر في يد مدرب إسرائيلي

مبولحي يختبر مع نادٍ إنجليزي للمرة الثانية

مبولحي يختبر مع نادٍ إنجليزي للمرة الثانية

أصبح مصير الحارس الجزائري رايس مبولحي في الانضمام لفريق وستهام الإنجليزي متوقفا على رأي المدير الفني الإسرائيلي أفرام جرانت، بعد ظهور الحارس بشكل جيد في مران الفريق.

  • تاريخ النشر: 23 يوليو, 2010

بعد التألق أمام إنجلترا بالمونديال مصير حارس منتخب الجزائر في يد مدرب إسرائيلي

أصبح مصير الحارس الجزائري رايس مبولحي في الانضمام لفريق وستهام الإنجليزي متوقفا على رأي المدير الفني الإسرائيلي أفرام جرانت، بعد ظهور الحارس بشكل جيد في مران الفريق.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية بموقعها الإلكتروني أن جرانت سيقرر في الأيام القليلة المقبلة مصير مبولحي الذي تألق في معسكر الفريق المقام في ألمانيا استعدادا للموسم الجديد.

وخضع مبولحي للمران مع مانشستر يونايتد تحت قيادة أليكس فيرجسون قبل انطلاق كأس العالم على سبيل التجربة، لكن لم تكلل هذه التجربة بالنجاح، وبقي حارسا في صفوف سلافيا براج البلغاري.

ولعب مبولحي مباراته الرسمية الأولى مع منتخب الجزائر في كأس العالم أمام إنجلترا، وانتهت المباراة بدون أهداف بعد ظهور الحارس بشكل رائع، قبل أن يلعب المباراة التالية أمام المنتخب الأمريكي في آخر ظهور للخضر بالمونديال.

وسبق لمبولحي -24 عاما- اللعب لفريق أولمبيك مارسيليا الفرنسي، ولمنتخبات فرنسا تحت 16 و17 عاما، قبل أن يختار اللعب لـ"محاربي الصحراء".

وتولى جرانت تدريب وستهام في بداية الشهر الماضي، بعدما سبق لهذا المدرب الإسرائيلي قيادة تشيلسي إلى نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2008، وفريق بورتسموث إلى دوري الدرجة الثانية الموسم الماضي.