EN
  • تاريخ النشر: 11 نوفمبر, 2011

بعد استبعاد مصباح وغزال وجبور مصائب المصابين عند غيلاس وعودية وسوداني فوائد

كمال فتحي غيلاس

غيلاس جاهز لقيادة الخضر أمام تونس

الثلاثي غيلاس وعودية وسوداني أمام فرصة ذهبية للمشاركة مع الجزائر بشكل مستمر وذلك بشرط التألق أولا أمام تونس في مباراة ودية.

(الجزائر - mbc.net) ستكون الفرصة سانحة للثلاثي كمال غيلاس ومحمد أمين عودية وهلال سوداني لإثبات جدارتهم بالدخول في التشكيلة الأساسية لمنتخب الجزائر، عندما يلعب الخضر مع تونس في مباراة ودية يوم السبت.

وسيفتقد منتخب الجزائر جهود أكثر من لاعب في مواجهة نسور قرطاج بسبب الإصابة، أبرزهم جمال مصباح وثنائي الهجوم عبد القادر غزال ورفيق جبور، ولذلك لن يجد وحيد خليلوزيتش -المدير الفني للخضر- سوى الاختيار بين غيلاس وعودية وسوداني.

وقالت صحيفة الشروق الجزائرية "ستكون المباراتان الوديتان المقبلتان للمنتخب الوطني أمام كل من تونس هذا السبت، ثم الكاميرون الثلاثاء المقبل، فرصة ذهبية قد لا تعوض لبعض المهاجمين من أجل التألق".

وأضافت الصحيفة واسعة الانتشار "وهذا لإقناع الناخب الوطني وحيد خليلوزيتش، وكسب وده لكسب مكانة ضمن قائمة اللاعبين الذين سيعتمد عليهم مستقبلاً".

ويلعب غيلاس في صفوف رامس الفرنسي، ويقود عودية -مهاجم الزمالك السابق- فريق وفاق سطيف، وانضم مؤخرًا لتشكيلة الخضر لتعويض ابتعاد المصاب مصباح، فيما يمثل سوداني فريق فيكتوريا جيماريتش البرتغالي.

وفشلت الجزائر في التأهل إلى كأس الأمم الإفريقية 2012م؛ إذ لم يكن المدرب الجديد تولى المسؤولية إلا قبلها بفترة قصيرة، وتأهل منتخب المغرب بدلاً من الخضر من مجموعة التصفيات.

لكن منتخب تونس تأهل بصعوبة بالغة وفي الجولة الأخيرة إلى المونديال الإفريقي، قبل أن تضعه القرعة في مجموعة واحدة مع منتخب أسود الأطلس القوي. وستُقام البطولة الإفريقية في غينيا الاستوائية والجابون وستنطلق بعد نحو شهرين فقط.

وسيكون الهدف الرئيسي أمام الجزائر في الفترة المقبلة، الوصول إلى نهائيات بطولة إفريقيا 2013م، والتأهل إلى نهائيات كأس العالم للمرة الثانية على التوالي عام 2014م.