EN
  • تاريخ النشر: 23 أكتوبر, 2010

الفحوصات أكدت إصابته مشاكل في القلب ربما تنهي مشوار حاج عيسى

بات المشوار الكروي للدولي الجزائري لزهر حاج عيسى نجم نادي وفاق سطيف مهددا بالفعل بعدما تبين أنه يعاني من مشاكل في القلب.

  • تاريخ النشر: 23 أكتوبر, 2010

الفحوصات أكدت إصابته مشاكل في القلب ربما تنهي مشوار حاج عيسى

بات المشوار الكروي للدولي الجزائري لزهر حاج عيسى نجم نادي وفاق سطيف مهددا بالفعل بعدما تبين أنه يعاني من مشاكل في القلب.

وقال عبد الحكيم سرار رئيس نادي وفاق سطيف مساء الجمعة إن مشوار حاج عيسى مهدد بالفعل؛ كون اللاعب يعاني من مشاكل في القلب.

وكشف سرار أن حاج عيسى -26 عاما- قد نُقل إلى سويسرا لإجراء فحوصات دقيقة على يد خبراء متخصصين من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

وكان يعتقد في البداية أن حاج عيسى تعرض لمضاعفات في الجهاز الهضمي، لكن تبين فيما بعد أن اللاعب يعاني من مشاكل في القلب.. ربما تضع حدًّا لمشواره الرياضي.

يذكر أن سرار نفسه ضمّ اللاعب حينما كان يلعب ضمن صفوف باتنة، وتأكد من خلال خبرته بأن صاحب الشعر الطويل سوف يكون له مشوارٌ طويل ومستقبل زاهر في ميادين الكرة.. وقد كان ذلك.

منذ انتقاله للعب في صفوف النادي بدأ "باجيو العرب" كما يسمَّى في فرض نفسه وتبديد شكوك المتتبعين، وخاصة أنصار الوفاق الذين تذكروا نجمهم الأسطورة نصر الدين عجيسة في شخص الفتى حاج عيسى، خاصةً مع تشابه طريقة اللعب.

ولم يمر أكثر من موسم واحد حتى أصبح الحاج عيسى ظاهرة كروية حقيقية في الجزائر، الأمر الذي مكَّنه في ثاني موسم له مع الوفاق (2005-2006) من الفوز بجائزة أحسن لاعب في الدوري الجزائري، قبل أن يتمكن في الموسم الثالث له مع النادي من أداء أحسن موسم له على الإطلاق كشف فيه باجيو العرب عن قدرات فنية خارقة أذهلت جميع المتتبعين، حيث ساهم حاج عيسى بشكل أساسي في فوز ناديه بكأس دوري أبطال العرب فيما عادت إليه جائزة أحسن لاعب في البطولة بجدارة واستحقاق، كما ساهم مساهمة فعالة في فوز وفاق سطيف بهذه الكأس للمرة الثانية على التوالي في الموسم الموالي على حساب الجار الوداد البيضاوي.

ورغم تعالي الأصوات التي طالبت باستدعاء حاج عيسى إلى صفوف "الخضرإلا أن اللاعب منذ أول مباراة له مع المنتخب أمام الجابون في شهر أكتوبر/تشرين الأول 2005 لم تتح له الفرصة سوى أربع مرات للمشاركة مع "الخضر" أغلبها يدخل بديلا في الدقائق الأخيرة.

وطرحت قضية غياب لزهر حاج عيسى عن صفوف "الخضر" كثيرا من التساؤلات في الشارع الرياضي الجزائري، حتى رضخ رابح سعدان المدير الفني السابق للخضر للضغوط التي مارستها عليه الجماهير وقيامه باستدعاء مدلل أنصار "الكحلاء والبيضاء" خلال المعسكر التدريبي الذي أقامه استعدادا لمواجهة الفراعنة في إطار تصفيات المونديال.

ولكن سرعان ما وجد "باجيو العرب" نفسه بعيدا عن المنتخب ومحروما من مكافأة الفوز على الفراعنة؛ لأنه لم يتمالك أعصابه واحتج على عدم إشراكه في هذه المباراة وقد كان يرى أنه الأحق باللعب في هذا الـ"دربي".

وهاهو الحال ينتهي به لإصابة قد تبعده نهائيا عن معشوقته كرة القدم بسبب مشاكل في القلب قد تهدد حياته كلها.