EN
  • تاريخ النشر: 26 أبريل, 2009

دافع عن تصرفات حسام حسن في بجاية مرزقان: أنا أحق من زيدان بتكريم الجزائر

الرئيس الجزائري يكرم زين الدين زيدان

الرئيس الجزائري يكرم زين الدين زيدان

أكد نجم الكرة الجزائري السابق شعبان مرزقان أنه أولى من زين الدين زيدان بوسام التكريم الذي حظي به من الشعب الجزائري، وعلى رأسهم رئيس البلاد عبد العزيز بوتفليفة، مشددا على أن نجم الكرة الفرنسية لا يستحق هذا.

أكد نجم الكرة الجزائري السابق شعبان مرزقان أنه أولى من زين الدين زيدان بوسام التكريم الذي حظي به من الشعب الجزائري، وعلى رأسهم رئيس البلاد عبد العزيز بوتفليفة، مشددا على أن نجم الكرة الفرنسية لا يستحق هذا.

وكان زيدان قد زار الجزائر مؤخرا بدعوة من الرئيس بوتفليقة وحظي بتكريم كبير من الجزائريين، كما حصل على ميدالية "الأثير" وهي تعد أهم تكريم رسمي جزائري.

وقال مرزقان -في حوار لجريدة "الهداف" الجزائرية اليوم الأحد- إنه: "ينتظر إلى يومنا هذا وسام الشرف، لكنهم منحوه لزيدان؛ لأنه دافع عن منتخب فرنسا، ونسوا من دافع عن منتخب الجزائر وضحى من أجله ومنحه كل عمره".

وأكد نجم الكرة الجزائرية في الثمانينيات أنه إذا كان هناك أحد يستحق هذا الوسام، فهو مصطفى دحلب -نجم منتخب الجزائر وكابتن فريق باريس سان جيرمان الفرنسي- مشيرا إلى أن مثل هذا اللاعب يستحق التكريم من الرئيس الجزائري.

وقال مرزقان: "لو كنت رئيسا للجمهورية لقمت بتعيين دحلب وزيرا تكريما له على خدماته التي قدمها للخضر، خاصة أنه رفض كل الإغراءات الفرنسية وفضل اللعب للجزائر، كما كان يترك فريقه سان جيرمان للانضمام إلى الخضر".

وأشار إلى أن هناك كثير مثل دحلب تمسكوا باللعب للجزائر ويستحقون الإشادة والتقدير أكثر من زيدان، موضحا أنه غير حزين لعدم تكريمه؛ لأنه حصل على تكريم الجماهير عندما كان في الملعب.

وشدد على ضرورة أن يكون هناك من ينصح الرئيس بوتفليقة بألا ينسى الاهتمام بنجوم الكرة الجزائرية الذين ضحوا من أجل بلادهم، مشيرا إلى أنه في حال عدم تكريمه سيصنع وساما من الحطب ويضعه على صدره.

ويعد مرزقان أحد الأعمدة الرئيسية للمنتخب الجزائري في فترة الثمانينيات، حيث خاض حوالي 80 مباراة دولية من بينها مشاركته في كأس العالم مرتين متتاليتين 1982 و1986.

وحول التوتر في العلاقات الجزائريةالمصرية، قال مرزقان: إن العقوبات سواء هنا أو هناك لن تحل هذا التوتر، مضيفا أنه يلتمس العذر لحسام حسن عما فعله في بجاية، لأنه نجم كبير قدم كثيرا للكرة العربية والإفريقية، ولا يجب ملاحقته طوال الحياة على تصرف في وقت غضب.

وتابع مرزقان قائلا: "أدافع عن حسام حسن، ولكن لا أقول أن ما فعله مقبول، ولكنه لم يتصرف ذلك من فراغ، إنما أجبرته الجماهير وإلقاء الألعاب النارية عليه إلى هذا الفعل ولم يعرف كيف يتحكم في أعصابه".

وشدد النجم الجزائري على أنه إذا كان يملك الإمكانات اللازمة، لكان وجه دعوة لحسام حسن وعائلته لقضاء عطلة في الجزائر حتى يتعرف على الشعب الجزائري وكرم ضيافته بعيدا عن الأجواء التي تسبب العصبية، معتبرا أن مثل هذا الأمر قد يقلل من التوتر، خاصة قبل مباراة مصر والجزائر في يونيو/حزيران المقبل.

وأكد مرزقان ضرورة أن تظهر الجماهير الجزائرية بصورة حضارية ومسالمة خلال مباراة مصر، حتى لا يعاقب المنتخب باللعب بدون جماهير أو خارج ملعبه، مشيرا إلى أهمية التركيز فقط على الفوز بالمباراة؛ لأنه يضع الخضر في الطريق الصحيح للتأهل إلى مونديال العالم.