EN
  • تاريخ النشر: 19 مايو, 2011

مدرب الريان فخور بمشاركة فريقه في نهائي الكأس

البرازيلي باولو أتوري

البرازيلي باولو أتوري

أكد البرازيلي باولو أتوري -المدير الفني للريان- اليوم الخميس على صعوبة المواجهة المقررة أمام الغرافة يوم السبت في المباراة النهائية لبطولة كأس أمير قطر لكرة القدم.

أكد البرازيلي باولو أتوري -المدير الفني للريان- اليوم الخميس على صعوبة المواجهة المقررة أمام الغرافة يوم السبت في المباراة النهائية لبطولة كأس أمير قطر لكرة القدم.

وقال أتوري في المؤتمر الصحفي الذي عُقد اليوم تمهيدا للمباراة إنه يدخل اللقاء وكله فخر بأن فريقه يخوض نهائي أغلى البطولات للمرة الثالثة على التوالي، وكحامل للقب.

وأشار إلى أنه ليس الوحيد الذي يشعر بالفخر وإنما جميع لاعبي وجماهير وعشاق الريان؛ لأن الوصول إلى نهائي كأس الأمير يعد شرفا كبيرا يسعى الجميع له.

وقال أتوري: "ندرك جيدا أن المباراة ستكون موعدا كرويا كبيرا لأن جماهير الريان ستملأ الاستاد، ونتمنى أن تفعل ذلك مثلما فعلت في النسختين الماضيتين من هذه البطولة، ولن ندخر أي جهد من أجل إسعاد مشجعينا، لا داعي للحديث عن قوة وأهمية المباراة لأن مباريات الغرافة والريان دائما ما تكون مثيرة وقوية وممتعة لكل من يحضرها".

وأكد أتوري أن الوقت لم يكن كافيا كي يستعد الفريق جيدا للنهائي، وقال: "لم يكن هناك متسع من الوقت وكانت تحضيراتنا عادية، وأعتبر شخصيا أنه من الطبيعي أن يصل الريان إلى ما وصل إليه وذلك نتيجة العمل المتواصل الجاد، لذلك لا بد من الاستمرار بنفس الخطى لنتوج عملنا الدءوب بالفوز بالكأس".

وعن فرص الفريقين وتوقعاته قبل النهائي، قال أتوري: "الغرافة والريان متساويان في أمور كثيرة؛ منها الخبرة والشباب، ولاعبونا خاضوا مباريات عديدة مثلما لعب الغرافة تماما، ما عدا المباراة التي لعبها الغرافة في نهائي كأس ولي العهد".

وأضاف: "اللاعب الخبير الطاعن في السن يعرف كيف يوظف جهوده على مستوى المباراة بعكس اللاعب الصغير الذي يركض كثيرا في الملعب، وأظن أن لاعبينا يساعدون بعضهم البعض بشكل جيد".