EN
  • تاريخ النشر: 28 أكتوبر, 2009

بيللجريني يشعر فقط بالخجل مدرب الريال يرفض الاستقالة رغم فضيحة الرباعية

الريال يواصل التدهور تحت قيادة بيللجريني

الريال يواصل التدهور تحت قيادة بيللجريني

أكد التشيلي مانويل بيللجريني -المدير الفني لفريق ريال مدريد الإسباني- شعوره بالخجل بعد هزيمة فريقه برباعية نظيفة من مضيفه أل كوركون من القسم الثاني "ب" في إطار ذهاب دور الـ32 من مسابقة كأس ملك إسبانيا؛ إلا أنه أكد عدم تفكيره مطلقا في الاستقالة.

أكد التشيلي مانويل بيللجريني -المدير الفني لفريق ريال مدريد الإسباني- شعوره بالخجل بعد هزيمة فريقه برباعية نظيفة من مضيفه أل كوركون من القسم الثاني "ب" في إطار ذهاب دور الـ32 من مسابقة كأس ملك إسبانيا؛ إلا أنه أكد عدم تفكيره مطلقا في الاستقالة.

وقال بيللجريني في تصريحات نشرتها صحيفة ماركا الإسبانية يوم الأربعاء: "أنا سأغادر ملعب هذه المباراة وسط شعور كبير بالخجل، لا يوجد أي تفسير أو سبب للعرض الذي قدمناه، يجب أن نتحلى بالشجاعة، ويتحمل كل فرد جانبه من المسؤولية على أمل تغيير الوضع في المباريات المقبلة".

وتعرض فريق ريال مدريد مساء يوم الثلاثاء لواحدة من أثقل هزائمه في السنوات الأخيرة بالخسارة في ذهاب الدور الثالث لكأس الملك برباعية نظيفة على يد مضيفه أل كوركون القادم من دوري القسم الثاني "بكان منها ثلاثة أهداف في الشوط الأول فقط.

وتعد الهزيمة هي ثالث أثقل خسارة لريال مدريد خلال العام الحالي فقط بعد خسارته 2 – 6 على أرضه أمام غريمه التقليدي برشلونة بالدوري في أبريل الماضي، ومن قبلها خسارته في مارس برباعية خارج قواعده على يد ليفربول الإنجليزي برباعية نظيفة بدوري أبطال أوروبا في فبراير من العام الحالي.

من جانبه، أكد بيللجريني أن فريقه لم يتهاون مطلقا أثناء مرحلة الاستعداد لمقابلة أل كوركون بقوله: "تدربنا بشكل طيب للغاية خلال الأسبوع الماضي، ولكن أل كوركون لعب مباراة ممتازة بحق".

وأضاف: "لقد شاهدنا وتابعت هذا الفريق مئات المرات من قبل، وعن كثب خلال الفترة الماضية، إنه فريق يمتلك حماسا كبيرا، وهو قادر على تقديم أفضل ما عنده في أي مباراة، مردوده أمامنا لم يدهشني كثيرا، لقد لعبوا مباراة طيبة".

في الوقت نفسه، شدد بيللجريني على أن هزيمة الفريق الكبيرة هي فرصة لإثبات قدرات الريال في مباراة العودة التي ستقام بملعب البرينابيو بقوله: "الآن وقت الرد بالأداء فقط وليس بالكلمات، فنحن سنكون على موعد دوما مع مواجهات عصيبة في كل المسابقات".

ويتابع في حزم حول مستقبله مع الفريق المدريدي: "لن أستقيل في القريب العاجل ولا حتى غدا ولا بالأمس، بل بالعكس هذا الموقف له علاج، ربما لا نملك له تفسيرا، لكننا نتدرب بشكل مكثف، وأعتقد أن مجموعة اللاعبين تقوم بعملها بشكل طيب".

بيللجريني ختم تصريحاته بالتأكيد على أن تبديل لاعب الوسط خوسيه ماريا جوتي مع انطلاق الشوط الثاني كان ضروريا حسب قوله: "كان يتوجب علينا إخراج جوتي لأني رأيته عصبيا، خاصة بعد حصوله على بطاقة صفراء، وشعرت بالخوف من أن نلعب بعشرة لاعبين خلال بقية اللقاء".

وتابع: "ما بدا سهلا في مسابقة الكأس، أعتقد أنه أكثر تعقيدا، علينا حفظ ماء الوجه في لقاء العودة بعد هذه الهزيمة الثقيلة المخجلة، وأنا أطلب الاعتذار من جماهير الريال".

وكانت صحيفة ماركا قد شنت هجوما حادا على بيللجريني في عددها صباح الأربعاء، من خلال صورة كبيرة للمدير الفني التشيلي في غلافها مرفقة بعنوان عريض: "ارحل الآن" و"بيللجريني يقود الريال لهزيمة تاريخية مخجلة". كما قابلت الصحيفة قراره بعدم تفكيره في الاستقالة بكثير من التهكم.

فيما وصفت صحيفة آس الهزيمة بأنها "مهزلة القرنفيما هاجم ألفريدو ريلانيو كاتب المقال بالصحيفة لاعبي الريال قائلا: "إنهم يشتكون من مقارنتهم الدائمة بالبارسا، الآن لا يمكن مقارنتهم حتى بمستوى فريق أل كوركون، إنها ليست هزيمة على الصعيد الرقمي، ولكنها توضح الفارق بين الفريقين في كل شيء".