EN
  • تاريخ النشر: 15 يناير, 2011

مدرب أوزباكستان يؤكد صعوبة مواجهة الصين

أبراموف يأمل الخروج بنتيجة إيجابية أمام الصين

أبراموف يأمل الخروج بنتيجة إيجابية أمام الصين

¬أكد فاديم أبراموف -المدير الفني لمنتخب أوزباكستان لكرة القدم- أن المباراة المقررة أمام نظيره الصيني -في ختام منافسات المجموعة الأولى ببطولة كأس أسيا 2011 في قطر- ستكون غاية في القوة والصعوبة، معتبرا أن المنتخب الصيني منافس قوي وجدير بالاحترام.

¬أكد فاديم أبراموف -المدير الفني لمنتخب أوزباكستان لكرة القدم- أن المباراة المقررة أمام نظيره الصيني -في ختام منافسات المجموعة الأولى ببطولة كأس أسيا 2011 في قطر- ستكون غاية في القوة والصعوبة، معتبرا أن المنتخب الصيني منافس قوي وجدير بالاحترام.

وقال أبراموف "نأمل في تقديم مستوى جيد خلال المواجهة والخروج بنتيجة إيجابية.. خاصة وأن المنتخبات الأربعة تتمتع بحظوظ للتأهل عن المجموعة، بغض النظر عن عدد نقاط كل منتخب، بدليل أن الكويت قادرة على العبور رغم خسارتها في مباراتين".

وحول معنويات اللاعبين قبل اللقاء، قال أبراموف، إن فريقه يملك العزيمة والإصرار على مواصلة تسجيل الأهداف والانتصارات؛ لأن سقف طموحاته ارتفع، ولن يكون هدفه التأهل فقط لدور الثمانية، بل المراهنة على اللقب، وهو ما يحتاج إلى مضاعفة الجهود.

وعما تردد بشأن احتمالات غياب بعض اللاعبين في مباراة الغد، قال أبراموف: إن هذه المعلومات صحيحة، وأوضح: "لسوء الحظ نعاني من تعرض بعض اللاعبين للإصابة، مثل فيتالي دينيسيف، ولكن من حسن الحظ أن جميع اللاعبين يتمتعون بإمكانيات جيدة، وبالتالي لا يتأثر الفريق بأية حالات غياب، ولهذا سأظل محافظا على التشكيل الذي فاز على قطر والكويت، مثلما تقول القاعدة: لا يمكن تغيير فريق فائز".

وأكد مدرب أوزباكستان أنه درس منافسه الصيني جيدا "وهو فريق قوي وجميع لاعبيه على مستوى جيد" ولكنه نفى إمكانية التفكير في فرض رقابة على بعض مفاتيح اللعب.

واختتم تصريحاته قائلا "نحترم منافسنا بكل تأكيد، ولكن سنهزمه كما هزمنا المنتخبين القطري والكويتي".