EN
  • تاريخ النشر: 28 سبتمبر, 2011

مانشيني يبدأ سيناريو طرد تيفيز من مان سيتي

كارلوس تيفيز

علاقة مانشيني وتيفيز وصلت لطريق مسدود


الإيطالي روبيرتو مانشيني مدرب مانشستر سيتي الإنجليزي يفتح الطريق أمام رحيل مهاجمه كارلوس تيفيز.

بات مصير المهاجم الأرجنتيني كارلوس تيفيز في فريقه الإنجليزي مانشستر سيتي في مهب الريح؛ بعد أن أكد مدربه الإيطالي روبرتو مانشيني بأن لا مستقبل له في صفوف الفريق؛ إثر رفضه المشاركة احتياطيا في المباراة ضد بايرن ميونيخ في مسابقة دوري أبطال أوروبا.

لكن وفي تطور مثير، أصدر تيفيز بيانا اليوم ينفي فيه رفضه المشاركة في المباراة، معتبرا بان ما حصل فُسر خطأ.

وأكد مانشيني في تصريحات أدلى بها مباشرة بعد مباراة الأمس أن تيفيز رفض الانصياع لقراره عندما طلب منه أن يقوم بعملية الإحماء للمشاركة في الشوط الثاني، وقال المدرب الإيطالي وقد بدا مصدوما "نعم، لقد رفض كارلوس المشاركة". وعندما سئل عن مستقبل تيفيز في الفريق قال مانشيني "لست أدري، لكن بالنسبة إلي فقد انتهى".

وأوضح "بالطبع أنا مستاء جدا، عندما يرفض أي لاعب المشاركة لمساعدة زملائه في مباراة بهذا الحجم فإن الأمر يدعو إلى الاستياء".

وتابع "عندما تتقاضى أجرا عاليا جدا في صفوف مانشستر سيتي وترفض الدفاع عن ألوانه، وتعتقد بأن الأمر لا يستحق العناء، فهذا الأمر مرفوض بالنسبة لي، ولا أستطيع القبول به".

وتابع "سأتكلم بالموضوع مع رئيس النادي في اليومين المقبلين، وهو الذي سيتخذ القرار".

في المقابل، نفى تيفيز أن يكون رفض المشاركة ضد بايرن ميونيخ في الشوط الثاني من المباراة، وقال "حصل بعض اللغط على مقاعد اللاعبين الاحتياطيين ،وأعتقد بأن موقفي فُسر بطريقة خاطئة ربما".

وأضاف "أريد الاعتذار من جميع أنصار مانشستر سيتي الذين تربطني بهم علاقة قوية على أي سوء فهم حصل في ميونيخ".

وتابع "يعرف أنصار مانشستر سيتي تماما أنه عندما أكون على أرض الملعب أبذل أفضل ما لدي من أجل النادي، ويوم الثلاثاء في ميونيخ كنت أقوم بالإحماء وجاهزا للمشاركة".

وختم "الآن لا يمكن الدخول في تفاصيل ما حصل وعدم مشاركتي، لكن ما يهمني أن أقوله بأنني لم أرفض اللعب إطلاقا. أنا جاهز للدفاع عن ألوان فريقي والقيام بواجباتي عندما يطلب مني ذلك".