EN
  • تاريخ النشر: 15 سبتمبر, 2010

مانشستر يونايتد يخسر فالنسيا لنهاية الموسم

فالنسيا خرج محمولا بعد إصابته في المباراة

فالنسيا خرج محمولا بعد إصابته في المباراة

تحققت أسوأ مخاوف نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي لكرة القدم عندما علم النادي الإنجليزي أن لاعبه الإكوادوري أنطونيو فالنسيا يعاني من كسر كاحله، وأنه سيبتعد عن الملاعب إلى نهاية هذا الموسم.

  • تاريخ النشر: 15 سبتمبر, 2010

مانشستر يونايتد يخسر فالنسيا لنهاية الموسم

تحققت أسوأ مخاوف نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي لكرة القدم عندما علم النادي الإنجليزي أن لاعبه الإكوادوري أنطونيو فالنسيا يعاني من كسر كاحله، وأنه سيبتعد عن الملاعب إلى نهاية هذا الموسم.

وتعرض الجناح الإكوادوري لإصابته الخطيرة مساء الثلاثاء خلال مباراة مانشستر أمام فريق رينجرز الاسكتلندي ضمن منافسات بطولة دوري أبطال أوروبا، ومن المقرر أن يُجري عملية جراحية في وقت لاحق من اليوم.

وكان سير أليكس فيرجسون، المدير الفني لمانشستر، قد صرح عقب المباراة بأنه لا يتوقع عودة فالنسيا للملاعب خلال هذا الموسم، فيما توقع زميله دارين فليتشر شفاء اللاعب الإكوادوري من إصابته سريعا.

وقال فليتشر: "بعد انضمامه إلى مانشستر قادما من ويجان قدم فالنسيا موسما رائعا مع الفريق، وكان يأمل في مواصلة عروضه القوية هذا الموسم، ولهذا فإن هذه الإصابة ضربة حقيقية له".

وأضاف: "ولكنه شخص قوي وجيد، فهو يتمتع بعزيمة حقيقية، ويجتهد في عمله. سيعود بقوة وأنا واثق من ذلك، وسيكون له مستقبل طويل في مانشستر يونايتد".

وبدت الصدمة واضحة على وجه فيرجسون ولاعبي مانشستر يونايتد عندما أصيب فالنسيا أمس خلال احتكاك مع لاعب رينجرز كيرك برودفوت.

وقال فيرجسون: "ما إن شاهدت لاعب رينجرز يلوح بيده للجهاز الطبي عرفت أن الإصابة خطيرة".