EN
  • تاريخ النشر: 01 أكتوبر, 2011

عقب واقعة دي خيا مانشستر يهدد بطرد أي مشجع يرمي "دونات"

الإسباني دافيد دي خيا

دي خيا في وضع حرج

المتحدث باسم نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي يشدد على طرد أي مشجع يقذف بأي قطع حلوى لاستفزاز حارس الفريق الأول الإسباني دافيد دي خيا.

ذكر متحدث باسم نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي أن أي شخص يقوم برمي كعكة "دونات" على أرض الملعب خلال مباريات الفريق سيتم طرده، بعد حادثة السرقة التي قام بها حارس الفريق الأول الإسباني دافيد دي خيا.
وتم إلقاء القبض على دي خيا، عندما حاول مغادرة سوبر ماركت في مانشستر دون دفع ثمن كعكة "دونات" يبلغ ثمنها 1.19 جنيه، على رغم تقاضيه راتبا أسبوعيا يصل إلى 70 ألف جنيه إسترليني.
وأوقف حراس الأمن في السوبر ماركت الحارس الشاب (20 عاما) بعد مراقبته بالكاميرات؛ حيث اتجه دي خيا مباشرة للخروج من المتجر دون دفع قيمة الكعكة، واقتادوه إلى غرفة التسجيل لكي يتم التأكد من أنه لم يدفع أي شيء.
ونقلت صحيفة "ذي صن" البريطانية عن متحدث باسم يونايتد أنه "سيتم طرد أي شخص يقوم برمي دونات على الملعب" استفزازا للحارس الإسباني، كما نقلت آراء بعض القراء الذين طالبوا بحبس اللاعب على غرار من قاموا بمخالفات مماثلة خلال أعمال الشغب الأخيرة التي ضربت البلاد.
ولحسن حظه، فان دي خيا -الذي زار السوبر ماركت مع اثنين من أصدقائه لم يغرم- بينما أكد متحدث باسم المتجر بأنه جرى استجواب حارس مرمى "الشياطين الحمر" من قبل فريق الأمن، وأن المشكلة قد حلت على الفور.
وانضم دي خيا من أتلتيكو مدريد الإسباني إلى صفوف مانشستر يونايتد بطل إنجلترا لمدة خمسة مواسم في حزيران/يونيو الماضي مقابل 18.3 مليون جنيه، ليحل بدلا من الهولندي المعتزل إدوين فان در سار.