EN
  • تاريخ النشر: 28 أكتوبر, 2011

بعد تدخل رابطة اللاعبين المحترفين مانشستر سيتي "الغاضب" يقلص غرامة تيفيز المالية

كارلوس تيفيز

سيتي خفض غرامة تيفيز إلى النصف

يعيش نادي مانشستر سيتي الإنجليزي حالة من الغضب العارم يوم الجمعة بعدما منعت رابطة اللاعبين المحترفين لكرة القدم النادي من تغريم مهاجمه الأرجنتيني قيمة أربعة أسابيع من راتبه.

  • تاريخ النشر: 28 أكتوبر, 2011

بعد تدخل رابطة اللاعبين المحترفين مانشستر سيتي "الغاضب" يقلص غرامة تيفيز المالية

يعيش نادي مانشستر سيتي الإنجليزي حالة من الغضب العارم يوم الجمعة بعدما منعت رابطة اللاعبين المحترفين لكرة القدم النادي من تغريم مهاجمه الأرجنتيني كارلوس تيفيز قيمة أربعة أسابيع من راتبه.

واضطر سيتي إلى تقليص الغرامة إلى النصف بعدما ساندت رابطة اللاعبين المحترفين ادعاءات تيفيز بأنه لم يرفض اللعب في الشوط الثاني من المباراة أمام بايرن ميونيخ الألماني في دوري أبطال أوروبا.

وأُجبر سيتي على تقليص غرامة اللاعب بعدما استبعدت رابطة اللاعبين المحترفين الذي مَثَّل رئيسها التنفيذي جوردون تايلور اللاعبَ تيفيز في جلسة الاستماع التأديبية الأسبوع الماضي؛ أن هناك أسبابا كافية لفرض مزيد من العقوبات على أحد أعضائها.

وشكك نادي مانشستر سيتي في دور الرابطة إزاء الإجراءات التأديبية، بينما رد تايلور باتهام النادي بالمبالغة في تصوير خطورة تصرفات تيفيز، فيما يتعلق بادعاءات أنه رفض المشاركة من على مقاعد البدلاء في المباراة أمام بايرن ميونيخ في 27 سبتمبر/أيلول الماضي.

وأصر ممثلو تيفيز على أنه رفض فقط إجراء عمليات الإحماء مرة أخرى.

وأوضحت رابطة اللاعبين المحترفين في بيان لها أن "رأي رابطة اللاعبين المحترفين يستند إلى جميع الأدلة المقدمة، وهي أن كارلوس تيفيز لم يرفض أبدا اللعب لناديه، تم قبول ذلك من قبل النادي بأن الاتهامات ضد كارلوس بجلسة الاستماع لم تتضمن رفضه اللعب".

وتابع البيان "على هذا النحو، رابطة اللاعبين المحترفين تعتبر أنه لا توجد عدالة في فرض غرامة أكثر من العقوبات المنصوص عليها، والمحددة بخصم أسبوعين من الراتب، وفقا لقوانين الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم ورابطة الدوري الإنجليزي الممتاز ورابطة اللاعبين المحترفين".

وبعث مانشستر سيتي برسالة إلى رابطة اللاعبين المحترفين يطلب منها المصادقة على الغرامة القياسية، بعدما وجدوا تيفيز مدانا بخمسة انتهاكات لعقده يوم الثلاثاء.

مانشستر سيتي محبط من موقف رابطة اللاعبين المحترفين في مثل هذه المسألة، كارلوس تيفيز مثله شخصيا الرئيس التنفيذي للرابطة

وطلب سيتي إيضاحا من رابطة اللاعبين المحترفين بشأن إصدار عقاب أكبر من الغرامة القانونية المفترضة، والتي تقر باستقطاع أسبوعين من الراتب، وكان النادي يعتقد أن الرابطة تشاركه وجهة النظر في أن تصرفات تيفيز تستحق عقابا أكبر.

وأشار النادي في بيانه إلى أن "مانشستر سيتي محبط من موقف رابطة اللاعبين المحترفين في مثل هذه المسألة، كارلوس تيفيز مثله شخصيا الرئيس التنفيذي للرابطة".

وأضاف البيان "مانشستر سيتي كان في حوار مستمر مع رابطة اللاعبين المحترفين منذ 28 سبتمبر/أيلول".

واعترف تايلور بأن رابطة اللاعبين المحترفين تصرفت بشكل صحيح "إذا كان قد رفض اللعب فسيكون ذلك هو الاتهام، وسيكون ذلك سوء سلوك صارخا".

وأكد "الاتهام كان رفضه المشاركة في عمليات الإحماء، ولكنه لم يرفض أبدا اللعب، كان في قمة الحماس للمشاركة. إنهم يحاولون تصويره وكأنه رفض المشاركة، وهو أمر خطير، لا يوجد دليل قدموه يرجح حدوث ذلك".

وأشار "إذا كان الدليل قويا ودامغا؛ فإن ذلك سيكون سوء سلوك خطيرا ويمكن أن يسفر عن فسخ العقد، ولكن ليست هذه هي القضية، الدليل لا يرجح ذلك، ولهذا فإن الاتهام ليس مؤشرا على سوء السلوك".