EN
  • تاريخ النشر: 17 يناير, 2011

مارادونا حزين لانعدام الأمن في الأرجنتين

مارادونا حزين

مارادونا حزين

أعرب نجم الكرة الأرجنتينية المعتزل دييجو مارادونا عن أسفه بسبب حالة "عدم الأمن" التي تشهدها الأرجنتين، وحذر من مستوى العنف الذي باتت ترتكب به الجرائم في بلاده.

أعرب نجم الكرة الأرجنتينية المعتزل دييجو مارادونا عن أسفه بسبب حالة "عدم الأمن" التي تشهدها الأرجنتين، وحذر من مستوى العنف الذي باتت ترتكب به الجرائم في بلاده.

وقال المدير الفني السابق للمنتخب الأرجنتيني في تصريحات لإذاعة "راديو 10" المحلية: "أن يقوموا بسرقتك شيء؛ لأن ذلك كان يحدث دائمًا، وشيء آخر أن يقتلوك أولاً ثم يسرقونك. قد يكون للمخدرات والكحوليات علاقة؛ لكن علينا التوقف قليلاً، الأمور لا يجب أن تكون هكذا".

وأبدى مارادونا أسفه لغياب الأمن في البلاد، وأكد أنه سيقاوم بنفسه المعتدين، إذا ما تعرضت أسرته لحادث إجرامي.

وقال : "نرى في الأرجنتين قتيلاً كل يوم. يا لها من مأساة. أسرتي في الفترة الأخيرة كان لها واقعتان مع انعدام الأمن: سرقوا كلاوديا (زوجته السابقة) وشقيقي".

وكان ثلاثة من أشقاء اللاعب السابق قد تعرضوا لسطو مسلح في 27 ديسمبر/كانون أول الماضي، وتمكنوا من الهرب عندما كان مهاجموهم يحاولون اختطافهم، وفقًا للمحضر الذي تقدموا به.

وقال :"بمرور الوقت الأمر يزداد. إننا نقترب من لعبة شديدة الخطورة، وهي أن نشاهد التلفزيون كل يوم، فنجد قتيلا".